هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

رغم الخلاف الكبير بين الناس حول العالم مع أفكاره، يظل كتاب “كفاحي” للزعيم الألماني النازي أدولف هتلر، واحداً من أشهر الكتاب وأكثرها انتشاراً وجدلاً وترجمة في جميع أنحاء العالم منذ صدور طبعته الأولى قبل 92 عاماً، وتحديداً في 18 يوليو 1925.

وكان هتلر قد ألف الجزء الأول من الكتاب أثناء تواجده في سجن لاندسبرج عام 1923، إثر محاولة الانقلاب الفاشلة التي قام بها الحزب النازي ضد الحكومة الألمانية في ميونيخ، وبادر إلى نشره عام 1925، وبعد إطلاق سراحه كتب الجزء الثاني في استراحته الجبلية قرب بيرشتسجادن ونشره عام 1926.

وبعد تولي الزعيم النازي المستشارية الألمانية عام 1933، صدر الكتاب للمرة الأولى بجزأيه في كتاب واحد، وأصبح من الكتب الأكثر مبيعاً، وبيعت منه 12 مليون نسخة عام 1945 وترجم إلى 18 لغة. وفيما بعد صدر الكتاب بطبعات غير رسمية في العديد من الدول، وتم تداوله على نطاق واسع.

وفي يناير 2016 بعد أن انقضت حقوق النشر الخاصة بالكتاب والتي دامت 70 عاماً، قررت ألمانيا أن تعيد نشر الكتاب مرة ثانية بشكل رسمي، حتى لا يتحول إلى هاجس لدى المواطنين، وحتى لا يهدد النازيون الجدد بنشره، ويصبح كتاباً سرياً يقرأه الناس خفية، فأصبح متاحاً في المدارس والجامعات، وبيعت منه 85 ألف نسخة خلال أقل من عام.