تشارك 2000 دار نشر من 81 دولة في فعاليات النسخة الـ”38″ من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي ستقام خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 9 من نوفمبر 2019 في مركز إكسبو الشارقة تحت شعار “افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً”، فيما تحل المكسيك ضيف شرف المعرض بحضور روائيين يحملون “نوبل” للآداب ومخرجين سينمائيين عالميين حصدوا جائزة الأوسكار.

وسيقدم المعرض لجمهوره الإعلامي الأمريكي ستيف هارفي، والروائي التركي الحاصل على جائزة نوبل للآداب أورهان باموك، وفي الوقت نفسه يعرض تجربة المخرج الحاصل على جائزة الأوسكار العالمية على موسيقى فيلم “slumdog millionaire” الهندي سامبوران كارالا – غولزار. كما يستضيف المعرض الروائية الحاصل على جائزة الرواية العالمية “البوكر” جوخة الحارثي، والشاعر الهندي فيكرام سيث.

وأكد سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، مشاركة نحو 173 كاتباً وروائياً من 68 دولة عربية وأجنبية يقدمون 987 فعالية متنوعة تتوزع على الفعاليات الثقافية، وفعاليات الطفل، وفعاليات الطهي، إلى جانب تقديم باقة متنوعة من الأعمال المسرحية، إضافة إلى فعاليات رسومات القصص المصورة، وفعاليات محطة التواصل الاجتماعي.

وقال إن المعرض في هذا العام يشهد تنوعاً في الفعاليات التي تقدم للضيوف، فعلى صعيد الفعاليات الثقافية سيتم تنظيم 350 فعالية يقدمها 90 ضيفاً من 28 دولة، إلى جانب ذلك سيكون الزوار الصغار على موعد مع 409 فعاليات ضمن برنامج الطفل، ويشارك فيها 28 ضيفاً من 13 دولة، كما يخصص ركن الطهي 48 فعالية يقدمها 15 طاهياً من 9 دول، إلى جانب فعاليات رسومات القصص المصورة “الكوميكس” الذي يتضمن 66 فعالية يقدمها 5 ضيوف من 4 بلدان.

وأضاف العامري إن المعرض يستضيف هذا العام 88 عرضاً مسرحياً يقدمها 17 ضيفاً من 8 بلدان عربية وعالمية أبرزها المسرحية الكويتية “واكاندا”، إلى جانب سلسلة فعاليات نوعية تقدم للمرة الأولى أبرزها عرض التصوير المفاهيمي، وفعاليات عالم الدمى، ومعرض الطباعة ثلاثية الأبعاد، إضافة إلى مختبر ميكاترونيكس.

وأوضح سعادة أحمد بن ركاض العامري أن الحدث اختار شعار “افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً” ليحتفي بالشارقة عاصمة عالمية للكتاب ويكون بمثابة التأكيد على مشوار التعاون الطويل والمثمر الذي يربط جميع الجهات والمؤسسات الثقافية في الشارقة. لافتاً إلى أن هذا الإنجاز لم يكن نتاج جهد واحد بل منظومة من الرؤى والطموحات والأحلام والإيمان التي وضع أساسها صاحب السمو حاكم الشارقة، انطلاقاً من أن الكتاب هو ركيزة للنهوض بالإنسان ومعارفه.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب: “نستضيف هذا العام جمهورية المكسيك التي تزخر بحضارات إنسانية ذات ثقل معرفي وأدبي مهم وعريق وقد حرصنا من خلال هذه الاستضافة على إطلاع الجمهور العربي والمحلي على إبداعات شخصيات ثقافية مكسيكية أثرت على الساحة الأدبية والثقافية العالمية لنؤكد على رسالة المعرض في جمع العالم على حب الكتاب والمعرفة ليستمع الجمهور لهم ويتقاسم لغتهم وإبداعاتهم عن قرب”.

وتتصدر دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة دور النشر المشاركة في الحدث يليها مصر ولبنان وسوريا. فيما تشارك هذا العام 10 دول للمرة الأولى وهي قبرص والاكوادور واستونيا واليونان وقيرغستان وموزمبيق والصومال وكوريا الجنوبية وتايوان وفنزويلا.

ويستضيف المعرض نخبة من المبدعين العرب والعالميين منهم الروائي الجزائري واسيني الأعرج، والشاعر والكاتب والناقد علي الهويريني، كما يحل على الحدث من العراق الروائية والصحفية إنعام كجه جي، والروائية الكويتية بثينة العيسى، ترافقها الشاعرة التونسية جميلة الماجري، والشاعر السعودي محمد السكران نجم برنامج شاعر المليون.

كما يحل على المعرض الكاتب الليبي أحمد الفيتوري، والدكتورة شهلا العجيلي. وعلى صعيد الأدب الإفريقي يستضيف المعرض الكاتب حجي جابر، ومبارك ربيع، ومارغريت بوسباي، وأوبيل تشسيالا. كما يستضيف المعرض كلاً من الشعراء هلال الحجري، والياس فتح الرحمن، وأحمد عبد القادر، والمختار سالم.

وسيكون الجمهور على موعد مع الروائية الايطالية إليازبيثا دامي، والروائية البريطانية إيلا واكاتاما ألفريا، والروائية الأمريكية بيرنيس ماكفادن. ومن الهند يشارك كل من الروائي والروائية آنيتا ناير، والممثل غولشان غروفر، والشاعر جييت ثاييل وآخرين.

وينظم المعرض حفلات توقيع كتب لأكثر من 250 كتاباً في الشعر والرواية والعلوم الاجتماعية والقانون والفلسفة والدراسات النقدية والأكاديمية وتطوير الذات والمسرح وكتاب الطفل. أما محطة التواصل الاجتماعي فتخصص هذا العام 20 ورشة عمل يشارك فيها 12 ضيفاً، فيما يشارك 6 من نخبة من مشاهير الإعلام الجديد في فعاليات تطرح العديد من القضايا الثقافية والإعلامية والاجتماعية يكشفون جوانب من علاقاتهم مع متابعيهم ومعجبيهم عبر هذه المواقع وآلية الاستفادة من تلك المواقع في الترويج للقراءة والثقافة والحوار.

وينظم المعرض هذا العام “منصة التنوع” وهي عبارة عن مساحة فاعلة تناقش حزمة من الموضوعات المتداولة حاليا في المجتمع وترصد مدى تنوعها واختلافاتها من ثقافة لأخرى إلى جانب البحث في الآثار الناجمة عن وجودها على المجتمع المحلي. كما يستضيف المعرض منصة “التفكير الإبداعي” الهادفة إلى التعريف بالتفكير الإبداعي وعلاقة أفراد المجتمع كافة به وكيف يمكن للفرد أن يصنع أفكاره المبدعة وتحويل الأفكار العادية إلى إبداعية حيث يتضمن البرنامج جانبين نظري وتطبيقي.

وينظم المعرض منصة رسوم القصص المصورة “كوميكس” التي تعقد طيلة أيام الحدث 66 فعالية يقدمها 5 ضيوف من 4 بلدان منهم الفنان أحمد الرفاعي من الكويت، والفنان علي كشواني من الإمارات، بالإضافة إلى عرض 11 فيلماً من أشهر الأفلام السينمائية المأخوذة عن قصص مصورة أمثال “الفهد الأسود” و”كابتن أميركا” و”الرجل العنكبوت” وغيرها.

ويستضيف المعرض الدورة الخامسة من مؤتمر المكتبات السنوي الذي ينظمه بالتعاون مع جمعية المكتبات الأمريكية خلال الفترة من 6 وحتى 8 نوفمبر 2019، حيث سيعقد خلال المؤتمر سلسلة فعاليات يشارك بها 400 متخصص من أمناء المكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والحكومية والخاصة من المنطقة والولايات المتحدة ودول أخرى.

ويشارك في برنامج المؤتمر 20 متحدثا متخصصاً يتوقفون عند عدة محاور تحددها الدور الجديدة للمؤتمر وهي خبرات أمناء المكتبات، وآليات توظيف وسائط مواقع التواصل الاجتماعي، ومهارات تطوير المكتبيين، وأهم التغيرات في تكنولوجيا إدارة البيانات.

كما ينظم المعرض هذا العام مؤتمر الناشرين على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة من 27 حتى 29 أكتوبر 2019 بمشاركة 566 ناشراً، ويستضيف الدورة التدريبية للناشرين العرب يوم 26 أكتوبر بحضور 200 مشارك من 18 دولة.