هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

كشفت إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب عن تفاصيل الدورة 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي يقام خلال الفترة بين 17 و27 إبريل 2019، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار “استكشف المعرفة”، وبمشاركة 198 ضيفاً من 56 دولة عربية وأجنبية، يقدمون 2546 فعالية متنوعة، كما يستضيف سلسلة عروض أفلام ومسرحيات عالمية.

وأعلن أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن الدورة الجديدة للمهرجان ستشهد مشاركة 167 ناشراً من 18 دولة عربية وعالمية، تتصدرها الإمارات بـ62 دار نشر، تليها لبنان بـ25 دار نشر، ومصر بـ12 دار نشر، لافتاً إلى أن المهرجان حريص على تقديم فعاليات متنوعة ضمن برامج وأنشطة تربوية شاملة باللغتين العربية والإنجليزية.

ويشارك في المهرجان كلّ من الفنان المصري عبدالرحمن أبو زهرة، الذي يمتلك في رصيده تاريخاً كبيراً من الأعمال التلفزيونية والسينمائية التي تربى عليها الجيل الجديد، إلى جانب الفنانة الأردنية الكبيرة قمر الصفدي، والفنانة البحرينية هيفاء حسين، والمصرية شيماء سيف، والمسرحي العراقي فلاح هاشم أحمد، إلى جانب رسامة كتب الأطفال الفلسطينية أماني البابا، ويعقوب الشاروني، وحافظ بن ضيف الله، وغيرهم من الأسماء الفنية اللامعة والقديرة، إلى جانب مشاركات إماراتية تتمثل في المؤلفة الروائية نورة النومان، والكاتبة دبي بلهول، والفنانة مريم الزرعوني.

ويستضيف المهرجان نخبة من الكتاب والفنانين العالميين أبرزهم المؤلفة الأمريكية والمدونة في مجال أدب الطفل كارتر هيجنز، والفنانة والكاتبة الأسترالية شآن دي أنثيس، والمؤلفة البريطانية متعددة المواهب روبي ليفل، والناشر والكاتبة البريطانية زانِب ميان، والنيوزلندية جولييت ماكفيلر صاحبة الـ18 كتاباً مصوّراً، والعديد من الجوائز في مجال أدب الطفل، إلى جانب حضور الكاتبة الروائية الإيرلندية كاثرين دويل، كما يستضيف المهرجان سيرجي إيربان الملقّب باسم “أب المختبر” لما له من نشاط على شبكة الإنترنت من خلال مشاركاته التجارب العلمية والأنشطة التعليمية للأطفال بمساعدة أولاده.

ويخصص المهرجان محطة للقصص المصورة تتيح للأطفال واليافعين التعرف إلى فنون “المانجا” اليابانية، وتسهم في جعل الأطفال يختبرون تجربة استثنائية وفريدة من نوعها، من خلال التعرّف إلى زقاق الفنانين، مكان مخصص لاقتناء الأعمال والإبداعات الفنية، ومسرح القصص المصورة الذي يحتضن العروض والمسابقات المرتبطة بهذا النوع من الفنون، إلى جانب تنظيم 80 فعالية يقدمها 8 فنانين من 8 دول عربية وأجنبية.

ويستضيف المهرجان من خلال “مقهى المبدع الصغير” نخبة من الأطفال المميزين أصحاب الإنجازات والمواهب الأدبية، أو العلمية، أو الإعلامية، أبرزهم: بطل العرب في الشطرنج سلطان الزعابي، وأصغر إعلامية عربية درر المرقب، والكاتب ظاهر المهيري، والقاصة والكاتبة المسرحية طيف الظفيري، والمذيعة والممثلة والمغنية الباكستانية تواصل شاه، إلى جانب تخصيص فعاليات “مقهى المبدع الصغير” زاوية للقراءة في أروقة الحدث تشتمل على كتب متنوعة، ومقاعد للأطفال تساعدهم على الاستراحة وقراءة كتبهم المفضلة.

وتقدم منصة التواصل الاجتماعي 28 فعالية بمشاركة 12 ضيفاً من أبرز رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب والأجانب، الذين يثرون من خلال تجاربهم ومعارفهم خبرات الزوّار، وتجمع المنصة كلاً من منذر المزكي، وعلي حسن بن كمال، وعائلة مشيع، وعائلة فيحان، وآمبر فيلير أب، ووجاسيكا شايب.

وينظم المهرجان هذا العام عدداً من المسابقات الثقافية والتعليمية للأطفال واليافعين من طلبة مدارس الدولة الحكومية والخاصة، منها جائزة القصة القصيرة “أنا الراوي” الهادفة إلى تشجيع ودعم الأطفال الطلاب الموهوبين في مجال كتابة القصة باللغة العربية أو اللغة الأجنبية، و”جائزة ذكرياتي مع المهرجان” التي تمنح الزوار فرصة حقيقية لتوثيق وتسجيل لحظاتهم من خلال تصوير فيلم وثائقي قصير يدور حول رحلتهم، إلى جانب “مسابقة طلاب المدارس” و”مسابقة فارس الشعر”.

ويقدم المهرجان للمرة الأولى فرصة للاستمتاع بـ19 عرضاً لأفلام كرتونية موجهة للأطفال من خلال منصة عرض تحتوي على شاشة عملاقة تتيح للصغار وعوائلهم الاستمتاع بالمشاهدة، وتقدم المنصة وبشكل يوميّ عروضاً خاصة لأفلام كلاسيكية شهيرة ومحببة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية من أبرزها “قصة لعبة”، و”أليس في بلاد العجائب”، و”الجميلة والوحش”، و”بينوكيو”، كما تتوفر قصص هذه الأفلام للاقتناء.