هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تعزّزت مبيعات متاجر القصص المصوّرة المستقلة والمتضررة بسبب الوباء في الولايات المتحدة خلال يوم الكوميكس المجاني الذي يتم الاحتفال به عادةً في جميع أنحاء العالم.

وللسنة الثانية على التوالي منذ انطلاقته قبل 20 عاماً، لم ينعقد الحدث في تاريخه التقليدي المقرر خلال الأسبوع الأول من شهر مايو، حيث دفع الوباء المنظمين إلى تحويل يوم الكوميكس المجاني إلى صيف الكوميكس المجاني، تزامناً مع إصدار عناوين مجانية على مدار تسعة أسابيع في شهري يوليو وأغسطس. وتم تأجيل الحدث هذا العام إلى يوم السبت 14 أغسطس.

وفي الوقت الذي بادرت فيه متاجر الكتب بجميع أنحاء أمريكا الشمالية بتوزيع الإصدارات الخاصة المجانية للقصص المصوّرة التابعة للناشرين من أمثال “مارفيل”Marvel  و”دي سي” DC في يوم الكوميكس المجاني، إلا أن المتاجر المستقلة في العديد من الولايات الأمريكية تمكّنت من تحقيق عوائد كبيرة على مبيعات الإصدارات القديمة. وأنفق قارئ في مدينة كيب جيراردو بولاية ميسوري مبلغاً قدره 5000 دولار أمريكي على نسخ السلسلة الأولى من الكوميديا ​​الرائعة “ذا فانتاستيك فور” The Fantastic 4 الصادرة في عام 2011.

ويتجه العملاء أيضاً إلى النسخ القديمة من القصص المصورة بدلاً من الحديثة لأن قيمتها قفزت على مدار السنين بسبب الانتقال من طباعتها إلى بثها في السينما والتلفزيون.

وقال أندرو جونسون، مالك المتجر المستقل “كوميكس ستريب”:Comix Strip  “أعتقد أنها الأفلام ثم البرامج التليفزيونية  هي التي جذبت اهتمام الناس بالقصص المصوّرة مرة أخرى”.