هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

قررت وزارة التعليم السعودية إدراج كتاب “حياة في الإدارة” للدكتور غازي القصيبي، الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، ضمن مادة المهارات الإدارية لطلاب التعليم الثانوي، بدءاً من العام الدراسي المقبل، وذلك انطلاقاً من رغبة الوزارة في اطلاع الطلاب على جوانب من السيرة الذاتية لواحد من أبرز الشخصيات السعودية المعاصرة، الذي جمع بين الشعر، والأدب، والعمل الدبلوماسي والحكومي.

ويتناول الكتاب سيرة القصيبي منذ مراحل التعليم الأولية وحتى قرار تعيينه سفيراً في العاصمة البريطانية لندن عام 1992، بعد تجربة مماثلة في العمل الدبلوماسي لمدة ثمانية أعوام قضاها سفيراً لبلده في البحرين. ويتناول في الكتاب تجربته وطريقة إدارته المناصب التي تولاها، ويعرض لبعض المواقف والطرائف والعقبات التي واجهته، ويستخلص منها بعض التوجيهات للإداريين عامة والشباب خاصة.