هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

هيئة الشارقة للكتاب تطلق جائزة للعاملين في حقوق النشر

أطلقت هيئة الشارقة للكتاب “جائزة الشارقة لحقوق النشر”، بهدف دعم خبراء حقوق النشر، وتعزيز فرص نمو أعمالهم، والتي تتضمن فئتين، الأولى مخصصة لخبراء بيع وشراء حقوق الترجمة في دور النشر، والثانية للمهنيين المستقلين والعاملين مع وكالات متخصصة ببيع حقوق الكتب للناشرين ومانحي التراخيص.

وتستكمل الجائزة سلسلة الجهود التي يعمل عليها “مؤتمر الناشرين” السنوي الذي انطلق في العام 2011، حيث يقدم برنامجاً رائداً لحقوق الترجمة، يتمثل بـ”منحة الترجمة” التابعة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، والرامية إلى دعم ترجمة مجموعة من الأعمال بعدة لغات، حيث أتاحت المنحة نشر 1672 كتاباً بـ41 لغة عالمية.

ويعتبر “مؤتمر الناشرين” منصةً عالمية لبيع وشراء حقوق النشر والتوزيع والترجمة والملكية الفكرية، بالإضافة إلى توقيع عقود حقوق الكتب، واستكشاف فرص حقوق الترجمة، وخدمة المصالح التجارية الأخرى لقطاع النشر.

ويحق لخبراء ومهنيي الحقوق ترشيح أنفسهم، كما تتيح لهم الهيئة فرصة المصادقة عليهم من قبل شركاتهم للمشاركة في أيٍ من فئتي الجائزة، حيث يتوجب عليهم تقديم طلبات المشاركة باللغة الإنجليزية، مع شهادتين تتألف كل واحدة منهما من 500 كلمة، من العملاء الذين يعمل معهم المترشح في الوقت الحاضر، لتعزيز عوامل فوزهم بالجائزة، علماً أن المشاركة مفتوحة أمام الأفراد فقط، وليس أمام الفرق.

وينبغي للمترشحين تحديد الفئة التي يرغبون بالمشاركة فيها، مع كتابة معلومات الاتصال الشخصية بوضوح، كما يمكنهم إرفاق معلومات حول نمو أعمالهم العام الماضي، والصفقات الناجحة والشراكات التي أبرموها، والابتكارات، والإنجازات الأخرى، على ألا تتجاوز 1000 كلمة، مع صور تثبت صحة تلك المعلومات.

وينتهي التسجيل في “جائزة الشارقة لحقوق النشر” في السابع من أكتوبر 2022 عبر الموقع الإلكتروني .SIBF.com وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال فعاليات الدورة الـ 12 لـ “مؤتمر الناشرين” في نوفمبر  2022.