هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت “هيئة الشارقة للتعليم الخاص” ومركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) عن إطلاق مبادرة جديدة بالتعاون مع “مجموعة كلمات”، تحت عنوان “صنّاع المستقبل”. وتهدف المبادرة إلى تسخير تقنيات التعليم عن بعد لغرس بذور التفكير النقدي والإبداع والخيال ومهارات ريادة الأعمال لدى الطلاب الملتزمين منازلهم نتيجة تفشّي جائحة “كوفيد- 19”. وتتوجه هذه المبادرة إلى جميع الطلاب من مختلف الأعمار؛ من رياض الأطفال وحتى الثاني عشر.

وفي إطار المبادرة، يتيح “شراع” لطلاب الصف العاشر وحتى الثاني عشر التسجيل في “مدرسة شراع الإلكترونية”، حيث يتعرّفون طوال 5 أسابيع على جميع مراحل بناء شركة ناشئة، ثم يتنافس أصحاب الأفكار المتميزة بينهم على جوائز نقدية في مسابقة “ابدأ في الشارقة”. وتم إطلاق هذا البرنامج في 35 مدرسةً خاصة في الشارقة بهدف تمكين الطلاب من ابتكار أفكار وإيجاد حلول متميزة تنسجم مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وتساعد العالم في تخطي أزمة “كوفيد- 19”.

ويشارك في “مدرسة شراع الإلكترونية” أكثر من 200 طالب وطالبة من الصف العاشر وحتى الثاني عشر، ويتعلمون فيها أساسيات بناء العمل التجاري عبر سلسلة من ورش العمل والاختبارات والجلسات المباشرة لطرح الأسئلة عبر الإنترنت. وتنقسم السلسلة إلى 6 أجزاء يناقش كلٌّ منها موضوعاً منفصلاً، هي: أساسيات ريادة الأعمال، وفهم مخطط نموذج العمل التجاري، واكتشاف قيمة الأفكار، وتقييم الحلول عبر استبيان آراء العملاء، وتحليل المنافسين، وإعداد العرض التقديمي الأول للمشروع.

وتنعقد مسابقة “ابدأ في الشارقة” عبر الإنترنت بعد انتهاء ورش العمل، وستكون على شكل مخيم تدريبي يستمر لمدة شهر كامل، ويقوم الطلاب خلاله ببناء شركة ناشئة؛ بدءاً من مرحلة بلورة الفكرة وحتى إعداد النموذج الأولي. ويتضمن المخيّم التدريبي ورش عمل أسبوعية وجلسات إرشاد فردية تساعد الطلاب في إيجاد الحل الأنسب لأي مشكلة تعترضهم، وكيفية حماية ملكيتهم الفكرية وطرح مشروعهم في السوق. كما سيحظى الطلاب بفرصة التواصل مع خريجي “شراع” السابقين، حيث سيمدونهم بالدعم والتوجيه اللازم طوال رحلتهم في المسابقة. وسيتأهل 20 طالباً وطالبة إلى النهائيات لعرض أفكار مشاريعهم القائمة على التكنولوجيا أمام لجنة تحكيم عبر الإنترنت، وسيحصل الفائزون الثلاثة الأوائل منهم على جوائز نقدية بقيمة 10,000 درهم اماراتي للأول، و5000 درهم إماراتي للثاني، و2,500 درهم إماراتي للثالث.

كما تنظم “مجموعة كلمات” للمبادرة بعنوان “كتّاب المستقبل: اقرأ، احلم، ابتكر” تدعو المبدعين الصغار من الصف السادس وحتى التاسع إلى إبداع قصص باللغتين العربية والإنجليزية. ودعت اللجنة المنظمة الطلبة الراغبين في المشاركة إلى تقديم استمارة التسجيل لمنسق المسابقة في مدارسهم، فيما تقوم المدرسة باختيار أفضل 4 أعمال مشاركة للانتقال بها إلى مرحلة التحكيم الخارجي. وتتضمن المسابقة “قصة كتابية” باللغتين العربية والإنجليزية تتناول بشكل أساسي إمارة الشارقة، والقصة الصامتة حيث يمكن استخدام الرسومات لتوضيح القصة والألوان من مائية وخشبية وزيتية، بالإضافة إلى الفحم والرصاص والطبشور. ويحصل الفائزون الثلاثة الأوائل على جوائز نقدية بقيمة 5000 درهم إماراتي للفائز الأول، و3000 درهم إماراتي للثاني، و1000 درهم إماراتي للثالث.

يشارك الطلاب في مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الخامس في مسابقة افتراضية بعنوان “كنوز الشارقة”، عبر تسجيل مقاطع فيديو قصيرة باللغتين العربية والإنجليزية يستعرضون فيها مواهبهم الفريدة في مجال الفنون الأدائية. وحصل الفائزون الثلاثة الأوائل في المسابقة التي جرت يوم 23 أبريل على جوائز نقدية قيّمة.

وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لـ “شراع”: “تدعم شراكتنا مع ’هيئة الشارقة للتعليم الخاص‘ مساعينا في إنشاء جيل جديد من صنّاع المستقبل يتمتع بعقلية ريادة الأعمال، وذلك عبر تنمية مهارات التفكير النقدي والإبداع لديهم منذ سن مبكرة. وتهدف مبادرة ’صنّاع المستقبل‘ إلى مساعدة الطلاب من مختلف الأعمار على تركيز طاقاتهم وتطوير مواهبهم لابتكار حلول فعالة تعالج أهم المشكلات التي تواجه مجتمعاتهم وتخدم جميع أبنائها”.

ومن جهتها، أفادت الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس “هيئة الشارقة للتعليم الخاص” أن إطلاق مبادرة ’صنّاع المستقبل‘ يهدف إلى استثمار وقت الطلبة بأنشطة مفيدة خاصة بعد تعليق الدراسة وتحويلها الى نظام “التعلم عن بعد” ضمن الخطوات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، مؤكدةً سعيهم الجاد إلى إيجاد صيغة تفاعل حقيقي مع الطلبة وأولياء الأمور أثناء فترة الدراسة واكتشاف وتنمية المواهب واستثمارها.

وقالت: “تم منح الوقت والمساحة الكافية لإدارات المدارس لاختيار آليات التفعيل الخاصة بهذه المبادرة وإخطار أولياء الأمور بها من خلال منسقين من تلك المدارس لكل مسابقة مطروحة، يتم تكليفهم وانتقائهم من قبل إداراتهم. مشيرةً الى أنه ينضوي تحت المبادرة  ثلاثة مسابقات هي ’مدرسة شراع الإلكترونية، وكنوز الشارقة، وكتّاب المستقبل‘. ضمن اشتراطات محددة لكل مسابقة ومدة زمنية للإنجاز والتقدم”.