هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

رفعت دار نشر “هاربير كولينز” دعوى قضائية ضد الممثلة ليندسي لوهان بعد حصولها على مقدم قدره 365 ألف دولار لقاء توقيعها عقداً مع الشركة لشراء حقوق كتاب لم تؤلفه.

ووفقًا للدعوى المرفوعة أمام محكمة نيويورك العليا، أبرمت شركة “كروس هارت بروداكشنز”، المملوكة للوهان، ودار”هاربير كولينز” عقدًا في مارس 2014، لقاء تأليفها كتاباً يصدر في مايو 2015، إلا أنها وشركتها قامتا في عام 2016 بتأجيل الموعد النهائي إلى 15 مارس 2017، بحسب الدعوى.

وقال محامي “هاربير كولينز” إن شركته دفعت إلى شركة لوهان، “كورس هارت بروداكشنز” مقدماً قدره 365 ألف دولار أمريكي تم تقديمه إلى الممثلة، ورغم ذلك لم تلتزم لوهان بعقدها.

وجاء في نص الدعوى: “فشل المدعى عليهم في تسليم خطة عمل كاملة إلى المدعي بموجب الموعد النهائي المتفق عليه تعاقديًا، بل وفشلوا في ذلك حتى يومنا هذا.”

وأخطرت “هاربير كولينز”، بحسب الدعوى، ممثلي لوهان في عام 2018 أنه تم إنهاء عقدها وتوقعت الشركة أن تقوم الممثلة بإعادة المقدم المالي لها إلا أنها لم تعده حتى الآن.

وتسعى “هاربير كولينز” للحصول على المقدم المالي بالإضافة إلى الفائدة وتكلفة الرسوم القانونية و”مزيد من التعويض وفقاً ما تراه المحكمة عادلاً ومناسباً”.

وكانت لوهان قد التقت بوكيل أدبي كجزء من سلسلة برامجها الوثائقية على “أون” OWN في عام 2014، لتخبره حينها أنها تفكر في تأليف كتاب يتضمن مقتطفات يومية من سيرة ماضيها.

وعقّب الوكيل الأدبي قائلاً: “ليس هناك شك في أن هذا الكتاب كان سيدَّر ملايين الدولارات. الآن، يعود الأمر إلى ليندسي للقيام ببعض الكتابة والبحث عن تلك المقتطفات التي تملكها والبدء في تجميعها معًا.”

المصدر: “يو إس إيه توداي