هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تستعد دار نشر “هاربر كولنز” لنشر السيرة الذاتية لرئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، التي أعيد انتخابها مؤخرًا في انتصار ساحق. ويستكشف الكتاب، المقرر نشره العام المقبل، التأثيرات التي شكّلت شخصية جاسيندا وجعلت منها قيادية ذات طريقة مختلفة في القيام بالمهام واتخاذ القرارات.

وأعلنت شركة “هاربير كولينز بابليشيرز إنديا” عن استحواذها على حقوق نشر الكتاب الذي سيؤلفه الكاتبان سويرتي فاني وكارل إيه هارت، وسيقوم المؤلفان بمقابلة رئيسة وزراء نيوزيلندا، ودراسة جوانب من حياتها وخطاباتها العامة والاستشهاد بآراء معارفها.

وأكد الناشر أن الكتاب يأخذ القارئ إلى الأماكن التي ترعرعت فيها جاسيندا، ويتضمن مقابلات مع الناس، ويسعى إلى شرح الأحداث والظروف التي دفعت ابنة شرطي في بلدة صغيرة للوصول إلى منصب رفيع.

وقال فاني: “كشفت المقابلات التي أجريتها مع جاسيندا أرديرن أنها شخص يجسّد التعاطف والرحمة بحق، وأنها دخلت السياسة من أجل الأطفال. آمل أن تلهم هذه السيرة الفتيات الصغيرات لتحقيق كامل إمكاناتهن”.

من جانبه، قال هارت: “بعد أن أظهرت مزيجاً نادراً من الجرأة والتعاطف في الأزمات، أثبتت جاسيندا نفسها كقيادية متفرّدة في هذه الأوقات”.

وقال أودايان ميترا، الناشر المسؤول عن القسم الأدبي في “هاربر كولنز إنديا”: “سيمنح الكتاب القراء نظرة ثاقبة على واحدة من أكثر الشخصيات العالمية جاذبية وإلهامًا في عصرنا. عندما عادت جاسيندا إلى السلطة، أكد إعادة انتخابها على شعبيتها الهائلة وعلى الاحترام الكبير الذي تحظى به كقيادية. في الواقع، جاسيندا أكثر بكثير من مجرد سياسية ناجحة. إنها شخصية بارزة يحترمها الناس في جميع أنحاء العالم، وأيقونة للنساء في كل مكان”.

المصدر: “ذا نيو إنديا إكسبرس