هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ناشر

 

دعت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إلى إنقاذ “بارنز آند نوبل”، أكبر سلسلة متاجر كتب في الولايات المتحدة، من الانهيار، بعد تراجع مبيعاتها للعام الحادي عشر على التوالي نتيجة منافسة المواقع الإلكترونية وفي مقدمتها “أمازون”، التي كبدتها خسائر وصلت إلى مليار دولار أمريكي في الأعوام الخمسة الأخيرة.

وكتبت الصحيفة: “من المحزن أن نتصور اختفاء أكثر من 600 متجر لبارنز آند نوبل”، علماً أن سلسلة المكتبات الشهيرة كانت ما قبل عام 2010 لاعباً أساسياً في تجارة الكتب في الولايات المتحدة، ولاقت فكرة افتتاح فروع لها في الشوارع وليس بالمراكز التجارية فحسب إقبالاً كبيراً من القراء آنذاك.

ووفقاً لأحدث الإحصاءات، فإن “أمازون” تبيع حالياً نصف كميات الكتب في الولايات المتحدة، أي واحداً من أصل كتابين، وبالتالي يشكل استحواذها على 50% من السوق تحدياً خطيراً ليس للمكتبات فحسب ولكن أيضاً لدور النشر، التي تضطر في النهاية إلى الخضوع لشروط الموقع الإلكتروني الأشهر عالمياً في تسويق إصداراتها.