هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

بعد أن قامت بتأليف 112 كتاباً للأطفال على مدار ستين عاماً، تقدم الروائية الشهيرة جاكلين ويلسون أفضل نصائحها وإرشاداتها للكُتّاب الطموحين الذين يرغبون في بدء كتابة القصص للأطفال.

طوّر عادات كتابة مستدامة مناسبة لك

تنصحك جاكلين بتحديد موعد لبدء الكتابة عن الفكرة التي تدور في خاطرك حالياً حتى لا تؤجلها. جاكلين مثلاً تكون منتجة للغاية في الوقت المحدد الذي خصصته للكتابة، ونادراً ما تقوم بإعادة قراءة ما كتبته، وهو أمر تنصح به جميع الكُتّاب. لا تعودوا لقراءة ما كتبتم خصوصاً إذا كان النص طويلاً.

تأكد من أنك قادر على التعاطف مع الأطفال

يبدأ العديد من الكُتّاب في الكتابة للأطفال بعد الإنجاب، إلا أن جاكلين أوضحت أنها لم تكتب أبداً كتباً تروق لابنتها إيما، وتنصح الكتّاب بتخيّل “أنهم يتحدثون مباشرة إلى طفل يحبونه”. كما تنصحهم بعدم توبيخ الصغار، فكتب الأطفال تحتاج إلى تضمين القيم الإيجابية، ولكن يجب أن تكون دقيقاً حيال ذلك حتى تطرح القيم بطريقة خفيّة.

تفّهم جيل الأطفال الذي تكتب له

تنصح جاكلين الكُتّاب بأن يكونوا حذرين من كتابة نفس نوع كتب الأطفال التي قاموا بقراءتها عندما كانوا أصغر سناً، لأن الزمن تغيّر، وكذلك بيئة النشر. تقترح جاكلين على الكاتب أن يقوم بقراءة بعض كتب الأطفال الشائعة حالياً، إذا كان يرغب في كتابة قصص الأطفال الروائية.

كن على دراية بسوق كتب الأطفال عند مخاطبة الناشرين

الناشرون هم الأشخاص الذين ستحتاج إلى مخاطبتهم لكي تنشر كتابك. وأكبر نصيحة تقدمها لك جاكلين هنا هي النظر في الأفكار والمواضيع الشائعة في كتب الأطفال حالياً، فإذا “كنت تكتب لسلسلة معينة أو إذا اكتشفت أن ناشراً يحب نوعاً معيناً من الكتب، عليك أن تُبيّن له أنك تعرف ما تفعله، وألا تنسخ كتاباً آخر، بل اكتب شيئاً يناسب تلك السلسلة.”

طوّر مخططاً واضحاً يجذب الأطفال

تتطلب كتابة روايات الأطفال بُنية مختلفة تماماً عن الروايات التي تستهدف البالغين. وتشير جاكلين هنا إلى فرق واحد بينهما وهو جذب انتباه الأطفال، حيث يتعيّن “عليك أن تبدأ القصة على الفور وجذب انتباه الأطفال. اعتاد الأطفال على ذلك لأنهم يشاهدون التلفاز، وعندما يرون برنامجاً مملاً، يتحولون إلى قناة مختلفة.”

تعرّف على شخصياتك وطرق تفكيرهم

توضح جاكلين أنه من المهم بناء شخصيات تهتم بها حقاً وتستثمر فيها. وإن كنت تعاني من أجل بناء شخصيات مقنعة، تقترح عليك جاكلين أن تسأل نفسك أسئلة حول الشخصية التي تحاول تكوينها، والتي تتجاوز سمات الشخصية الأساسية.

التعاطف.. مفتاح الكتابة عن المواضيع الصعبة

شملت كتب جاكلين للأطفال مواضيع حول الحزن والطلاق وسوء المعاملة والفقر، وتوضح هنا أنها تؤمن بضرورة تغطية هذه المواضيع لأن العديد من الصغار يتعاملون مع هذه القضايا في حياتهم الخاصة. تقول جاكلين أنها تعتمد في كتاباتها على تجاربها الخاصة بالأوقات الصعبة وفترات الوحدة، بل وتتخيّل كيفية تأقلمها أثناء نقل هذه التجارب. عليك التحدث عن العواطف والمشاعر التي مر بها كل شخص تقريباً، وبهذه الطريقة، يمكنك أن تضع هذه القضايا الصعبة في متناول يد الأطفال. 

اعمل على كتابة عدد معيّن من الكلمات ولكن لا تشعر أنها تقيّدك

توضح جاكلين هنا أنها تميل إلى استهداف ما يقرب من 60 ألف كلمة عند تأليف كتاب للأطفال، ولكن ينتهي بها الأمر دائماً إلى كتابة عدد أكبر. تقول القاعدة العامة لروايات الأطفال أنه كلما كان القارئ أصغر سناً، كلما كان الكتاب أقصر، ولكن هذا ليس إلزامياً تماماً، حيث ترى جاكلين أن الكتب التي تكتبها للقراء الصغار من الاطفال يقرأها المراهقون غالباً والعكس صحيح.

اكتب للطفل بداخلك

كانت جاكلين شغوفة بقصص الأطفال طوال حياتها، ما سمح لها بتطوير صوت أصيل ومكانة مميزة في سوق روايات الأطفال الخيالية. وتوضح جاكلين أنها تتأكد بشكل أساسي من أن الكتاب سيروق لقرائها أثناء عملية التحرير، وتزيل المقاطع الطويلة من الوصف، وتتأكد من أنه يناسب القارئ الحديث.

طوِّر علاقة إيجابية مع الرسّام الخاص بك

تعد الرسوم التوضيحية جزءاً مهماً للغاية من كتب الأطفال، وقد عملت جاكلين مع الرسّام نيك شارات لمدة 30 عاماً. توضح جاكلين أنه من المهم لك أن تطوّر علاقة جيّدة مع الرسّام الخاص بك حتى يتمكّن حقًا من فهم الطريقة التي تفكر بها دون الحاجة إلى تقديم الكثير من التوجيه.

 المصدر: “ستايليست