هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

بادرت العديد من دور النشر العالمية من بينها دار “بورو” Borough التابعة لمجموعة هاربر كولنز) من المملكة المتحدة و”ألغونكوين” Algonquin (التابعة لمجموعة ووركمان)، إلى شراء الرواية الثانية للكاتبة الكويتية ليلى العمار بعنوان “Silence is a Sense” والتي لم يتم بيع حقوق نشرها باللغة العربية حتى الآن، رغم أنها ترقى إلى مستوى رواية “الخروج غرباً” للكاتب الباكستاني محسن حامد التي وصلت القائمة القصيرة لجائزة “مان بوكر”، وفيلم “النافذة الخلفية” للمخرج ألفريد هيتشكوك الذي أنتج عام 1954.

واعتبرت دار “بورو” أن المفردات وطريقة عرض القصة في الرواية تمثل “جرحاً” في جسد الإنسانية، ذلك أنها تروي حكاية لاجئة سورية خرساء تعلقت بشكل تدريجي بحياة جيرانها في مدينة إنجليزية لم تذكر اسمها، بينما تكتب سراً لإحدى الصحف”. وتعّبر الرواية عن معاناة اللاجئين، والكره المتصاعد ضد الأجانب، وصعود اليمين المتطرف في أوروبا.

حصلت آن بيسيل، مديرة الدعاية والمحررة في دار “بورو” على حقوق نشر الرواية في المملكة المتحدة ودول الكومنولث باستثناء كندا التي كانت حقوق النشر فيها من نصيب بن فاولر من دار “أبنر شتاين”، بالنيابة عن ميليسا إدواردز من دار “ستونسونغ” في نيويورك. وذهبت حقوق النشر في أمريكا الشمالية إلى بيتسي جليك من دار “ألغونكوين”. وستقوم كل من “بورو” و”ألغونكوين” بنشر الرواية في ربيع العام 2021.

وقالت ميليسا إدواردز: “تم بيع حقوق النشر في المملكة المتحدة والكومنولث حتى الآن فقط وأحب أن أجد ناشراً عربياً لها. في هذه الرواية قدمت ليلى العمار قصة عظيمة عن الصدمة والنهوض الذي يشجع القارىء على التعاطف مع القصة. أنا فخورة لكوني جزءاً من نجاح ليلى المهني كروائية”.

أما آن بيسيل فقالت: “بكل تأكيد أنا متشوقة للاستمرار في نشر أعمال ليلى. إنها كاتبة موهوبة بشكل لا يصدق ولديها مستقبل أدبي كبير. الرواية الجديدة تتحدث عن قصة لاجئة سورية تأقلمت ببطىء مع حياة المحيطين بها، في مجتمع يكون فيه المسجد بمنطقتها هو رمز للأمل والخوف في نفس الوقت”.

رواية ليلى العمار الأولى “The Pact We Made” نشرتها دار “بورو” في مارس 2019. وكانت العمار قد حصلت على الماجستير في الكتابة الإبداعية من جامعة إدينبيرغ في العام 2014 ولاحقاً أتمت روايتها الأولى كاملة. وستبدأ برسالة الدكتوراه التي تتمحور حول العمل الروائي للمرأة العربية، وذلك في جامعة لانكستر خلال العام الجاري، كما كتبت العديد من القصص القصيرة التي نشرت في مجلات متنوعة.

قصتها القصيرة The Lagoon”” رشحت لنيل جائزة مجلة “Aesthetica” للكتابة الإبداعية في العام 2014. شاركت ضمن برنامج الكاتب المقيم الذي نظمه المجلس الثقافي البريطاني في مهرجان Small Wonder Short Story في العام 2018.

تعيش العمار الآن في الكويت وقالت عن أحدث صفقة لها: “أنا سعيدة للغاية وأتوق للعمل مجدداً مع دار “بورو” للنشر مرة أخرى. إن العمل مع آن بيسيل هو بمثابة حلم، ولا أستطيع الانتظار للقيام به مرة أخرى في هذه الرواية”.