هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في محاولة منها لبيع أكبر عدد من النسخ قبل إيقاف توزيع الكتاب بموجب أمر قضائي محتمل، طرحت دار النشر الأمريكية “هنري آند هولت”، يوم الخامس من يناير 2018، الطبعتين الورقية والإلكترونية من كتاب “نار وغضب: البيت الأبيض في عهد ترامب” للصحفي مايكل وولف، وذلك قبل أربعة أيام من الموعد المعلن عنه سابقاً لصدور الكتاب، بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإتخاذ إجراءات قانونية لمنع توزيعه.

الكتاب المثير للجدل يصور الرئيس الأمريكي على أنه “غير ملائم لتولي مهام منصبه”، ويصف الوضع في البيت الأبيض بأنه فوضوي، وأن الرئيس لم يكن مستعداً للفوز بالرئاسة في 2016، وهو ما ندد به ترامب الذي وصف الكتب بأنه “منجم أكاذيب”، وقد أسهم هذا الجدل حوله في تصدره قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في موقع “أمازون” وكذلك في موقع مكتبة “بارنز آند نوبل” الإلكترونية.