هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب عن الفائزين بجائزة مونتغرابا للكتابة، وهي المسابقة التي يقدمها المهرجان بهدف اكتشاف الروائيين الذين لم يسبق لهم نشر أعمالهم من قبل، وتعد واحدة من أنجح مسابقات الكتابة في المنطقة،ولها سجل حافل في دعم الكتّاب الواعدين ومساندة المواهب الأدبية المتميزة، فقد تمكن تسعة من الكتّاب المشاركين في المسابقة من نشر أعمالهم الروائية على مستوى عالمي في السنوات الست الأخيرة.

وفازت بالمركز الأول لهذا العام ستاسي سيبريتز، عن رواية “الوثبة”، أما الفائزون بالمراكز الأخرى فهم: نسمة البحراني، عن رواية “النجوم بيننا”، وسيلينا تيج، عن رواية “قادم العمر”، ومايكل لين، عن رواية “إنكار الدم”، إضافة إلى بريانكا برادهان، عن رواية “قصص من جبال الهيمالايا”.

يتم تقييم المشاركات المقدمة للجائزة من قِبل الوكيل الأدبي العالمي لويجي بونومي، مؤسس شركة لويجي بونومي وشركاه، والوكيل الأدبي لمجموعة كبيرة من مؤلفي المهرجان السابقين، مثل لوسي سترينج وتمسين وينتر، وكلتاهما شاركتا في المسابقة، وتمكنتا من الفوز.

وقال لويجي بونومي: “توفر هذه المسابقة للكتّاب الطموحين فرصة حقيقية لإظهار أعمالهم؛ وقد تمكن العديد من المتأهلين للتصفيات النهائية من الحصول على عقود للنشر في السنوات الماضية، ما يشير إلى مستوى الكتابة الرفيع، وإلى توافر عدد كبير من الكتّاب الموهوبين في المنطقة. في كل عام، يدهشني مستوى المشاركين ومخيلتهم المبدعة، وآمل أن تحظى موهبة جديدة هذا العام بفرصة نشر أعمالها”.