هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

شهدت فعاليات الدورة الثانية من منتدى أبوظبي للنشر الذي نظمته دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في الفترة من 28 إلى 30 يناير 2019، تحت شعار “مستقبل النشر الإلكتروني.. التقنيات والتحديات – تجارب عالمية”، تنظيم جلسة تحت عنوان “صناعة الكتاب الإلكتروني في العالم العربي”.

وشارك في الجلسة مدير معرض سيؤول الدولي للكتاب في كوريا الجنوبية أروو جوو، والمدير الأعلى لترخيص المحتوى الدولي بأبيسكو لخدمات المعلومات الأميركية ماري بيرجيرون، ومدير المحتوى العربي في أمازون وكيندل سيد ديجيرفي، وأستاذ المكتبات وعلم المعلومات في جامعة القاهرة د. شريف شاهين، ومؤسس شركة “رفوف” للنشر الإلكتروني بالأردن شادي الحسن، إضافة إلى الكاتب السعودي محمد الغضبان.

وطرح المشاركون بعضاً من الأرقام الإحصاءات حول معدلات انتشار الكتاب الإلكتروني بين القراء في مناطق مختلفة من العالم، ومن بينها أن نسبة القراء للكتب الإلكترونية في بريطانيا مثلاً تصل إلى 29% وفي أمريكا 28% كما أن مبيعات الكتب الإلكترونية في إسبانيا تعدت 13 مليون يورو في عام 2017.

وتناول المتحدثون مميزات هذه الصناعة التي تحمل فرصاً كبيرة للناشرين، وتشمل توفير نفقات طباعة وشحن وتخزين الكتب المطبوعة، وبقاء الكتب بين أيدي القراء لفترات طويلة، كما ناقشوا التحديات التي يواجهها الكتاب الإلكتروني، وأهما القرصنة والتعدي على حقوق الملكية الفكرية.