صدرت عن دار الساقي في بيروت مؤخراً الطبعة الأولى من رواية “ملك الهند” للكاتب اللبناني جبور الدويهي، الذي وصلت اثتين من رواياته السابقة إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) عامي 2008 و2012، وهما رواية “شريد المنازل” ورواية “مطر حزيران”.

تسرد رواية “ملك الهند” الظروف الغامضة، التي يُعثر فيها على زكريا مبارك مقتولاً عند حدود قريته، بعد أيام على عودته من اغتراب طويل بين أوروبا وأمريكا وأفريقيا، بعد أن اختار العودة محتفظاً بلوحة “عازف الكمان الأزرق” لمارك شاغال، التي أهدتها له صديقته الباريسية.

وتدور الشبهات حول أبناء العم الذين ربّما قتلوه طمعاً في كنز توارثت العائلة أنّ الجدّة قد أخفته تحت المنزل الذي شيّدته لدى عودتها من أمريكا، لتختلط في هذا العمل خرافات الذهب وحروب الأشقاء مع حبّ النساء الفرنسيات وعد الثروة الزائف وعداوات طائفية تظهر وتختفي.