هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

عدا عن كل الفعاليات التي تحدث في قاعة ويمبلدون المركزية، جنوب غرب العاصمة البريطانية لندن، تقع مكتبة غير مألوفة في المملكة المتحدة: مكتبة ‘كينيث ريتشي ويمبلدون’، الواقعة في متحف ‘ويمبلدون لاون’ للتنس، تتضمن مجموعة متنوعة من الإصدارات المتعلّقة بالتنس، من المذكرات والسير الذاتية إلى الروايات والدوريات المتخصصة بالتنس.

تحتوي المكتبة على نحو 7000 كتاب – بما في ذلك الروايات – تتناول ملامح من حياة أهم نجوم كرة المضرب في العالم، وكذلك الكتب التي ألفوها أو شاركوا في تأليفها بما في ذلك كتاب Tie Break and The Net  للنجم الروماني إيلي ناستاسي، الذي نُشر في 1985 و1987، على التوالي، وكتاب The Total Zone للاعبة التشيكية الشهيرة مارتينا نافراتيلوفا، الذي نُشر عام 1994.

وعندما يتعلّق الأمر بالخيال، يبدو أن المؤلفين ربطوا اللعبة منذ فترة طويلة بثلاثة أشياء – الجريمة والجنس والمال – وقليلون قد يجادلون في أن اثنتين على الأقل من هذه الأمور الثلاثة قد تفسر أسرار الانبهار بهذه الرياضة حتى اليوم.

من الروايات الموجودة في المكتبة، Death Serves an Ace  بقلم هيلين ويلز وروبرت مورفي، التي نشرتها دار Scribners في عام 1939، وThe Tennis Murders: A Dion Quince Mystery  بقلم تيموثي واليش، التي نشرتها Popular Library New York في عام 1976.

من المهم أن نلاحظ أيضاً حرص المكتبة على اقتناء نسخ من الكتب التي تعكس التنوع العرقي في المجتمع، ومنها نسخة قديمة من مذكرات البطل الأمريكي آرثر آش، الذي توفي عام 1993، وهو الرجل الأسود الوحيد الذي فاز بلقب الفردي في ويمبلدون، وبطولة أمريكا المفتوحة، وبطولة أستراليا المفتوحة. نجد عنواناً فرعياً مثيراً أسفل غلاف مذكراتهAdvantage Ashe ، التي نشرتها شركة Coward-McCann Inc في نيويورك عام 1967، حيث يقول العنوان: “قصة الزنجي الشاب الذي اقتحم العالم الحصري للتنس ليصبح أحد الهواة في الولايات المتحدة”.

تأسست مكتبة كينيث ريتشي ويمبلدون عام 1977 من قبل آلان ليتل، أمين المكتبة الفخري والمسؤول عن إعداد إحصاءات ويمبلدون السنوية، وسميت المكتبة باسم اللورد ريتشي من مدينة دندي، الذي كان لسنوات عديدة عضواً في لجنة إدارة البطولات.

تبدو هذه المكتبة مكاناً خاصاً، يتمتع فيها لاعبو الأمس الذين تحفظ ملاعب ويمبلدون ملامحهم جيّداً، بحضور كبير وبنوعٍ من التقدير والاحترام.