هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

يستعد ريك غيتس، المساعد السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي ساعدت شهادته في إدانة اثنين من مستشاري الرئيس أثناء التحقيقات حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016، لنشر مذكراته قبيل انتخابات العام الجاري.

وفي ذروة دورة انتخابات 2020، تخطط دار نشر “بوست هيل” لإصدار الكتاب في 13 أكتوبر القادم، في أعقاب المذكرات القاتمة لجون آر بولتون، مستشار الأمن القومي السابق، ومذكرات ماري إل ترامب، ابنة أخ ترامب، التي تسارعت مبيعاتها رغم جهود إدارة ترامب وعائلته لمنعها.

ونظرًا لقرب غيتس من حملة ترامب، والأدلة التي قدمها ضد اثنين من أقرب مستشاري الرئيس، بول مانافورت رئيس الحملة، وروجر جيه ستون جونيور، مستشار الحملة، من المرجح أن تثير مذكراته اهتمامًا في الأوساط السياسية.

كما يأتي نشر كتاب غيتس في أعقاب الإصدارات الأخرى المنشورة حول تحقيق مولر العام الماضي الذي تناول احتمالية تنسيق حملة ترامب الانتخابية مع عملية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

ويستعد مساعدون سابقون للرئيس الأميركي لنشر مذكرات أخرى تشمل كتاب “خائن: القصة الحقيقية لمايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس دونالد جيه ترامب” بقلم مايكل دي كوهين، والذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن لمدة ثلاث سنوات على خلفية اتهامات بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية وجرائم أخرى ارتكبت في محاولة لإسكات امرأتين أعلنتا إقامة علاقات سابقة مع ترامب.

وفي الشهر المقبل، ستُصدر دار نشر “راندوم هاوس” كتابًا من تأليف أندرو وايزمان، المدعي العام الرئيسي في مكتب المستشار الخاص، حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016، كما ستقوم دار “هوتن ميفلن هاركورت” بنشر كتاب عن تحقيقات التدخل الروسي من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي بقلم بيتر سترزوك، نائب مساعد مدير مكافحة التجسس بمكتب التحقيقات الفيدرالي.

المصدر: “نيويورك تايمز”