هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت مدينة الشارقة للنشر، أول مدينة حرّة للنشر والطباعة في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، عن تقديم 38 رخصة تجارية ومكتباً بشكل مجاني لمدة عام لصناع النشر الاماراتي والعربي، وذلك احتفاءً بالدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وسيستفيد صناع النشر الإماراتي والعربي على حدّ سواء من هذه المبادرة من خلال التقدم عبر منصة المدينة المشاركة في المعرض، وتعبئة طلبات الحصول على الدعم، حيث كشفت المدينة عن أن جميع الناشرين على اختلاف أعمالهم يتسنى لهم الحصول على الدعم الذي أوضحت أنه ينسجم مع مبادراتها واستراتيجيتها في الارتقاء بواقع النشر المحلي والعربي.

وقال سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر:” تنسجم هذه الخطوة مع جهود المدينة الرامية إلى تطوير واقع النشر وتوفير كل ما يلزم للناشرين المحليين والعرب للارتقاء بمجالات أعمالهم خدمة لصناعة الكتاب، وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرامية إلى الارتقاء بالإنسان من خلال الاهتمام بمعارفه وفكره وثقافته ونحن نؤمن في المدينةعلى أن الكتاب الذي تحمل الشارقة لقب عاصمته العالمية هذا العام هو الجسر الذي تعبر من خلاله الشعوب والحضارات لتتلاقى وتتبادل خبراتها وتاريخها ومنجزاتها”.

وأضاف:” أردنا أن تفتح المدينة أبوابها على الدوام أمام الناشرين وصناع النشر والمعرفة والمبدعين من مختلف أنحاء العالم، لينطلقوا بأعمالهم من خلالها ويتوسعوا في منتجاتهم الإبداعية ويوصلوها للقراء عبر الأسواق المحلية والآسيوية، فهذه الخطوة أردنا لها أن تكون دافعاً حقيقياً ودعماً واضحاً خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يعتبر فرصة مثالية لالتقاء الناشرين من مختلف أنحاء العالم، ونأمل في أن نحقق تطلعات الناشرين ونرتقي معهم بمجالات أعمالهم خدمة للكتاب وصناعته”.