مدارس أمريكية تحظر روايات مارك توين وهاربر لي

مدارس أمريكية تحظر روايات مارك توين وهاربر لي

هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

قررت مقاطعة اكوماك في ولاية فرجينيا الأمريكية، إلغاء تدريس رواية “أن تقتل طائراً بريئاً” To Kill a Mockingbird الحائزة على جائزة البوليتزر الأدبية، للكاتبة هاربر لي، ورواية “مغامرات هكلبيري فين” Adventures of Huckleberry Finn للكاتب مارك توين، في جميع مدارسها، بناءً على طلب تقدمت به والدة أحد الطلبة التي أشارت إلى احتواء هاتين الروايتين على ألفاظ عنصرية.

 

وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، بعد مراجعتها للروايتين المذكوريتين، وجود العديد من الانتهاكات العنصرية فيهما، والتي وصل عددها إلى (250) إساءة، تتضمن ألفاظاً يمكن إدراجها ضمن “المصطلحات التي لا يحبذ تسليط الضوء عليها في كتب الأطفال”، ومن بينها على سبيل المثال كلمة “زنجي” التي تتكرر كثيراً في الروايتين لتصنيف فئة معينة من البشر، وتحمل في معناها نوعاً من الإهانة.

ورغم أن رواية مارك توين صدرت عام 1844، فيما صدرت رواية هاربر لي عام 1960، وهما تعتبران من الروايات المهمة في الأدب الأمريكي، إلا أن المجتمع في الولايات المتحدة الأمريكية مازال يرفض استخدام المصطلحات والكلمات التي تندرج ضمن العنصرية وتهدد النسيج المجتمعي، مع العلم أن الروايتين ترصدان فترة مهمة من التاريخ الأمريكي، من خلال معايشة كل من الكاتبين لها.

عن المؤلف

Admin

Nasher seeks to be the first choice destination for anyone wanting to stay up-to-date with all publishing–related events and activities; including current issues, challenges, studies and opportunities. With its contents available in both Arabic and English, Nasher aims to facilitate maximum cooperation among publishers in the Arab region and to extend bridges of communication with the rest of the world.

اترك تعليقا

لن يتم عرض بريدك الإلكتروني. يجب إدخال المعلومات في الحقول المعلمة بشكل صحيح. *