هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في بارقة أمل لصناعة النشر العالمية، أكدت شركة “نيسلون بوكسكان” Nielsen BookScan، المسؤولة عن رصد مبيعات الكتب في المملكة المتحدة، على ارتفاع مبيعات الكتاب في بريطانيا بنسبة 5.2% في عام 2020 مقارنة بالعام الذي سبقه، وهي أعلى نسبة ارتفاع منذ عام 2007.

ووفقاً لإحصاءات الشركة، فإنه على الرغم من الإغلاقات والخسائر التي تسببت بها جائحة كورونا وتزايد الحاجة إلى الترفيه، فقد تم بيع 202 مليون كتاب مطبوع في عام 2020، وهي المرة الأولى التي تجاوزت فيها مبيعات الكتب المطبوعة 200 مليون كتاب منذ عام 2007 في المملكة المتحدة.

وارتفعت القيمة الإجمالية لمبيعات الكتب في عام 2020 بنسبة 5.5% مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 1.76 مليار جنيه إسترليني، وهي أعلى قيمة سنوية منذ عام 2009. وأكدت “نيلسون” نمو قيمة الكتب المطبوعة في 2020 للعام السادس على التوالي، والثالث على التوالي من حيث عدد النسخ التي تمت طباعتها.احدة

ورغم أن هناك جهة واحدة استحوذت على النصيب الأكبر من هذه المبيعات، وهي بالتأكيد موقع “أمازون” الشهير، إلا أن مبيعات الناشرين ارتفعت عبر الإنترنت أكثر من أي وقت مضى أيضًا، وقد ساعدهم في ذلك موقع Bookshop.org  الذي منحهم منصة إلكترونية لم تكن لديهم من قبل.

وكان كتاب تشارلي ماكيزي الملهم “الصبي، الخُلد، الثعلب، والحصان”The Boy ، The Mole ، The Fox and The Horse ، الذي نشرته دار “بنجوين راندوم هاوس” Penguin Random House في المملكة المتحدة، هو العنوان الأكثر مبيعًا لعام 2020.

وقال ستيفن لوتينجا، الرئيس التنفيذي لجمعية الناشرين في بريطانيا: “من المشجع أن نرى زيادة في مبيعات الكتب المطبوعة العام الماضي، على الرغم من التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة كورونا. تعد الكتب مصدرًا حيويًا للترفيه والتعليم، وكانت هذه الأشياء ضرورية بشكل خاص مؤخرًا. الارتفاع في المبيعات هو أيضًا شهادة على الكتب الرائعة التي أصدرها الناشرون العام الماضي. هذه الخبرة والإبداع سيضمنان استمرار نجاح الصناعة في هذه الأوقات الصعبة”.