هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English Français

تستضيف مدينة ليلهامر بالنرويج في مايو 2022، النسخة الأولى من منتدى جديد يبحث في حرية التعبير في جميع أنحاء العالم، وينظم بدعم من الاتحاد الدولي للناشرين، وجمعية الناشرين النرويجيين، وجمعية بائعي الكتب والناشرين الألمان Borsenverein، بالإضافة إلى عدد من الهيئات في النرويج والسويد.

المنتدى الجديد الذي يتطلع القائمون عليه إلى أن يكون حدثاً سنوياً، يحظى بدعم أساسي من منظمات وهيئات نرويجية وسويدية وألمانية، ولكن هناك جهود تبذل حالياً لاستقطاب مزيد من الداعمين. ويتولى كريستين اينارسون، رئيس لجنة حرية النشر في الاتحاد الدولي للناشرين، مهام المدير التنفيذي للمنتدى.

وقال اينارسون: “هناك حاجة ملحّة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى منتدى يناقش تحديات حرية التعبير، لكننا أيضاً نحتاج إلى إبراز التقدم المحقق في هذا المجال. وسائل الإعلام الحرة والأدب والأشكال الفنية الأخرى هي شروط أساسية لحرية التعبير. إنها توفر المعرفة وتثري النقاش النقدي البنّاء”.

يهدف منتدى التعبير العالمي إلى “ضمان وتمكين حرية التعبير بناءً على معايير عالية المستوى وأفضل الممارسات. وسيشكّل المنتدى منصة مشتركة لأولئك الذين لديهم إيمان راسخ بحرية التعبير كشرط مسبق لتنمية عالمية مستدامة. ويطمح القائمون عليه إلى أن يكون منطلقاً لتطوير حرية التعبير مثل المنتدى الاقتصادي العالمي.