هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

واصل اللاجئ الكردي الإيراني بهروز بوجاني المحتجز في مركز للمهاجرين غير الشرعيين بجزيرة مانوس الأسترالية منذ ست سنوات، اكتساحه للجوائز الأدبية في أستراليا، حيث فاز مؤخراً بالجائزة الوطنية الأسترالية للسيرة الذاتية، وهي الرابعة التي يحصدها خلال عام واحد، وذلك عن سيرته الذاتية “لا صديق سوى الجبال: الكتابة من سجن مانوس”.

وحصل بوجاني على أكبر جائزة لكتابة السيرة الذاتية في أستراليا والتي تنظمها المكتبة الوطنية لولاية نيو ساوث ويلز، والبالغة قيمتها 25 ألف دولار أسترالي (17 ألف دولار أمريكي)، وهو يتناول في كتابه رحلته بعد فراره من إيران عام 2013 خوفاً من الاضطهاد، ووصوله إلى جزيرة كريسماس الأسترالية قادماً من أندونيسيا في قارب، واحتجازه في جزيرة مانوس.

وفي حديثه إلى جريدة “الجارديان” البريطانية قال بوجاني: “لا أريد أن أتحدث عن الأدب، أود فقط أن أقول إنني أعتقد أن مجتمع الأدب كجزء من المجتمع المدني الأسترالي جزء من مقاومتنا للاضطهاد، وأعتقد أن هذه الأمر مهم للغاية، وأشكر الجميع على تقديرهم لعملي”، وتضاف هذه الجائزة إلى كل من جائزة رئيس وزراء فيكتوريا للآداب، وجائزة رئيس وزراء نيو ساوث ويلز للآداب، وجائزة أفضل كتاب غير خيالي في أستراليا التي نالها بوجاني.