هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

وسط تزايد أعداد أفراد الجالية العربية المقيمة في تركيا، أسست اللاجئة والكاتبة السورية عبير النحاس، وعدد من أفراد عائلتها المختصين في التأليف والرسم والتصميم والتسويق والإدارة، “دار أزرق للنشر والتوزيع”، التي تعتبر أول دار نشر سورية الهوية تتخصص في الإصدارات العربية والتركية.

النحاس التي تمكنت من تأسيس الدار بفضل الدعم المالي المقدم من الأهل والأصدقاء والتسهيلات في الدفع من المطبعة التركية، طرحت المجموعة الأولى من إصداراتها من الروايات، والقصص، وكتب الأطفال، في الدورة الخامسة من معرض إسطنبول الدولي للكتاب، في مارس 2018، ولاقت إقبالاً كبيراً من القراء.

وتطمح  عبير النحاس التي أصدرت حتى اليوم 12 كتاباً، إلى المشاركة قريباً في معارض الكتب العربية، بعد إصدار المزيد من الكتب، كي تكون مشاركتها مجدية، مشيرة إلى أنها تركز على النشر المشترك باللغتين، بحيث يضم الكتاب الوحد النص العربي والتركي في ذات الوقت لتسهيل الاندماج بين الثقافتين العربية والتركية.