مساهمة منها في دعم الناشر الإماراتي وتمكينه من متابعة أعماله في ظل التطورات الناجمة عن فيروس كورونا، أطلقت جمعية الناشرين الإماراتيين، مجموعة من الإجراءات والمبادرات الرامية إلى تمكين الناشرين الأعضاء من مواصلة تقديم المحتوى المعرفي، وإصدار الكتب والمواد العلمية والإبداعية.

واعتمد مجلس إدارة الجمعية وضع خطط لتشجيع الناشرين على نشر الكتب الصوتية والإلكترونية، حيث ستتولى الجمعية تقديم مجموعة من العروض والخصومات لإنتاج المحتوى المعرفي المسموع أو الإلكتروني، وستتبنى دعم ونشر 100 كتاب إلكتروني لناشرين إماراتيين، ضمن كبرى مواقع النشر العالمية.

وستقوم جمعية الناشرين الإماراتيين خلال الفترة المقبلة بتنظيم سلسلة لقاءات تعريفية بين ناشرين إماراتيين وناشرين أجانب ومؤسسات وهيئات معنية بالنشر من حول العالم، عبر شبكة الإنترنت، لمساعدة الناشرين في استمرار عقد الصفقات، والتعرف على الفرص المتاحة في الوقت الحالي.