هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

احتفل كتاب صادر عن جمعية إنجازات السيدات من الأقليات العرقية في ويلز بأربعين مرشحة نهائية وفائزة بجوائز الجمعية من الأعوام 2011 إلى 2019 خلال حفل رسمي، وفقاً لمينا أوبادهيايا، أستاذة علم الوراثة الطبية في جامعة كارديف، ومؤسسة الجمعية الخيرية.

يروي الكتاب، الذي صدر مؤخراً تحت عنوان “سبعون عاماً من النضال والإنجاز”، قصص النساء الإثنيات الملهمات اللائي كان لهن تأثير على مجتمعاتهن من الأقليات والجمهور الأوسع في ويلز.

وقالت مينا: “من الضروري للغاية أن تكون لديك نماذج يُحتذى بها. لذلك أنا سعيدة جداً لأننا الآن، ونتيجة لجوائزنا، نحتفي بالعديد من النماذج الملهمة لنساء وفتيات من الأقليات العرقية. كان لتلك المجتمعات تأثير على ثقافة ويلز. إنه كتاب ملهم للغاية وأنا متأكدة من أنه سيلهم ليس فقط نساء وفتيات الأقليات العرقية ولكن الجمهور الأوسع.”

يتضمن الكتاب قصة هيومي ويب، الحائزة على جائزة الجمعية الاجتماعية والإنسانية للعام 2019، بسبب استخدام تخصصها بالفن المجتمعي في مساعدة المجتمعات المحرومة.

ولدت هيومي في ويلز لأبوين انتقلا من منطقة البحر الكاريبي، كجزء من الجيل المسمى بـ”ويندراش” المهاجر إلى بريطانيا بين الأعوام 1948 -1971، وهي أم لولد مصاب بالتوحد. ركزت هيومي نشاطها على كسر الحواجز التي تحول دون تقديم الرعاية الصحية للأشخاص الملونين.

قالت هيومي: “قمت بتحدي الأشياء التي يخاف الناس من تحديها، وهذا جعلني على اتصال مع الأشخاص الذين يقولون: هل يمكنك الانضمام إلى هذه اللجنة أو إلى تلك؟ في العمل الذي كنت أقوم به، وجدت أنني الشخص الوحيد الملون، أو أول شخص ملون يتواجد في ذلك المجال.”

حاليًا، تشغل هيومي منصب الرئيس المشارك للمجموعة الاستشارية لصعوبات التعلّم، والتي تقدم المشورة لحكومة ويلز بشأن تحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلّم.

المصدر: نقلاً عن “بي بي سي” بتصرّف