هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت دار نشر “سايمون آند شوستر” عن صدور الكتاب الجديد لهيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية السابقة لانتخابات الرئاسة الأمريكية، في الثاني عشر من شهر سبتمبر 2017، تحت عنوان “What Happened” أو “ما حدث”، والذي سيتناول أسباب خسارة كلينتون للانتخابات من وجهة نظرها الشخصية.

ووفقاً لدار النشر، سيتضمن الكتاب نظرة المرشحة الديمقراطية السابقة إلى “التمييز” الذي حدث ضدها – على حد تعبيرها – بوصفها أول امرأة تترشح للرئاسة عن أحد الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة، ورسائل البريد الإلكتروني التي قالت كلينتون أنها سرقت منها، وتم تسريبها لاحقاً إلى وسائل الإعلام.

وكانت شركة المطبوعات للتوزيع والنشر في لبنان قد بادرت إلى إصدار الطبعة العربية من الكتاب الأخير لكلينتون تحت عنوان “خيارات صعبة” عام 2015، والذي تناولت فيه أبرز المحطات التي مرت بها خلال عملها في منصب وزيرة الخارجية الأمريكية ما بين عامي 2009 و2013.