هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

حظي كتاب جديد لعالم الفيزياء البريطاني الجنسية والعراقي الأصل جيم (جميل) الخليلي، حول التواصل بين البشر والمخلوقات الفضائية، باهتمام كبير من قبل علماء الفضاء والفيزياء في عدد من دول العالم، نظراً لما يتضمنه من معلومات، اعتبر بعضها جديداً، عن طرق تفكير هذه المخلوقات وكيفية تعاملها مع البشر.

 

الكتاب الذي يحمل عنوان “مخلوقات الفضاء: العلماء الرواد وبحثهم عن الحياة خارج الأرض”، Aliens: The World’s Leading Scientists on the Search for Extraterrestrial Life، ينفي كثير من الشائعات والخرافات التي تصف الفضائيين بأنهم مخلوقات “غريبة وشريرة”.

 

وقال الخليلي في الكتاب: “تتحدث بعد القصص عن أن المخلوقات الفضائية قادرة على أكل البشر، ولكن في الواقع، كل تلك الشائعات غير صحيحة، فوفقاً لعالم الفضاء الشهير، لويس دارتنيل، فإن أجسام الكائنات الفضائية غير قادرة على هضم المواد الموجودة في أجسادنا أصلاً”.

ونفى جيم الخليلي إمكانية استيلاء المخلوقات الفضائية على مصادر الأرض من المياه والمعادن قائلاً: “في حال وجود المخلوقات الفضائية، فمن الأسهل لها استخراج تلك المعادن من الكويكبات الأخرى وليس من كوكبنا، أما بالنسبة للماء، فأقمار المشتري تحتوي على كميات كبيرة منها، وهم ليسوا بحاجة إلى مياه كوكبنا”.