هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

روجر تاغولم

 

ألهم العيش في حي “روسينها” الفقير، الذي يعد أكبر الأحياء الفقيرة في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو، الكاتب البرازيلي جيوفاني مارتينز، البالغ من العمر 24 عاماً، لتأليف كتاب يتضمن 13 قصة قصيرة تحت عنوان ” الشمس فوق رأسي”.وتتناول هذه القصص القصيرة مرحلة الطفولة والمراهقة للأولاد الذين ترعرعوا ونشأوا في شوارع وأزقة الحي، الذي أطلق عليه الكاتب “المدينة الحزينة”، وسلط في الضوء على كيفية تعايش هؤلاء الأولاد مع العنف الذي يتعرضون له كل يوم، بالإضافة إلى قضايا الهوية المألوفة التي تشغل جميع الشباب.

وتم نشر هذا الكتاب لأول مرة من قبل دار النشر البرازيلية ” كومبانيا داس ليتراس”، كما بيعت حقوق نشره إلى دار النشر الأمريكية المرموقة “فارار، شتراوس وجيرو”، ودار فيبر للنشر البريطانية، ودار “غاليمار” الفرنسية و”سوركامب” الألمانية، ودار نشر”الاس كونتاكت” الهولندية و”موندادوري” الإطالية و”الفاجوارا” الاسبانية، إضافة إلى دار بنجوين راندم هاوس في البرتغال، وبنجوين راندم هاوس في كندا. وعلى الرغم من عدم بيع حقوق نشره بالعربية حتى الآن ، إلا أن دار نشر “غاليمار”، ترتبط باتفاقية استراتيجية مع مجموعة “كلمات” الإماراتية، لنشر مجموعة مختارة من الكتب كل عام.

وكان لمشاركة الكاتب البرازيلي الموهوب مارتينز في ورش الكتابة الإبداعية في فلاب، والمهرجان الأدبي في ريو فافيلاس، الفضل وراء اكتشاف موهبته، وتمثله شركة “لورنس لالواو” في “روجرز وكوليريدج آند وايت” في لندن.

وقالت إيمي فرانسيس، المحرر المساعد لشركة “فابر، ودار النشر “ميتزي أنجل” التي تمتلك حقوق نشر كتاب مارتينز في المملكة المتحدة والكومنولث : “نحن سعداء جدا لكوننا الناشر لأعمال الكاتب جيوفاني مارتينز. نحن لا نزال مذهولين من الأخبار التي ترد إلينا بشأن نشر كتاب “الشمس فوق رأسي”، الذي يتناول العديد من القضايا الهامة مثل الذكورة والفساد والشعور بالذنب والفقر ومرونة التكيف والعيش في الأوضاع والظروف الصعبة.”

وأضافت: ” يتميز مارتينز ببراعة فائقة في السرد، فمجموعة القصص التي سردها في كتابة مستمدة تمامًا في عصرنا، لكنها في الوقت نفسه مناسبة لكل زمان ويتوقع بأن تكون خالدة إلى الأبد. ومن المثير أيضا أن هذا العمل الذي قام به مؤلف لم يتجاوز الثلاثين من عمره حتى الآن و يمتلك سمعة لا مثيل لها رغم كون هذا الكتاب هو أول عمل ينشر له، إلا أنه يؤكد على المرونة والازدهار القوي للخيال الدولي في الترجمة.

وقد نشأ مارتينز مع والدته وجدته في حي” روسينها” وعمل بعدد من الوظائف لدعم كتاباته، فضلا عن أنه رجل يقوم بصناعة وبيع الشطائر والمشروبات في الشارع. ومن المقرر أن تنشر شركة فابر الكتاب في المملكة المتحدة في يوليو 2019.