هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

على بعد مئات الأمتار من شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، يقع فندق “لي بافيلون دي ليتر” الذي أصبح واحداً من أشهر فنادق هذه المنطقة الراقية، ليس بفضل ما يقدمه من خدمة رفيعة المستوى، ولكن باعتباره أول فندق لعشاق القراءة في الجمهورية الفرنسية.

ويجذب الفندق أعداداً كبيرة من النزلاء كل شهر، وخصوصاً من القراء، بفضل الخدمة الفريدة التي يقدمها لهم، والمتمثلة في إتاحة الفرصة أمامهم لطلب كتبهم المفضلة للاستمتاع بقراءتها قبل النوم، أو في أوقات فراغهم أثناء فترة إقامتهم في الفندق.

ويضم الفندق 26 غرفة فقط، سميت كل واحدة منها باسم كاتب شهير ابتداء من جان جاك روسو وانتهاء بفيرجينيا وولف، كما تحتوي جدران كل غرفة على اقتباسات من أعمال الأدباء والفلاسفة المشاهير. ويتضمن بهو الفندق العديد من الأرفف التي وضعت عليها الكثير من الكتب لتمكين النزلاء والضيوف من القراءة في أي وقت.