هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

دعت فدرالية الناشرين الأوروبيين اتحاد الناشرين وبائعي الكتب الأوكرانيين للانضمام إليها بصفة “ضيف خاص”. وأكدت الفدرالية أنها منذ الأيام الأولى للصراع أعربت عن إدانتها للحرب الروسية “ضد أحد جيراننا الأوروبيين: أوكرانيا”.

وكتب بيتر كراوس فوم كليف، رئيس الفدرالية، إلى أولكسندر أفونين، رئيس اتحاد الناشرين وبائعي الكتب الأوكرانيين، قائلاً: “الناشرون الأوكرانيون هم ناشرون أوروبيون. ويريد أعضاء فدرالية الناشرين الأوروبيين إظهار تضامنهم الكامل مع زملائهم في أوكرانيا”.

وأضاف فوم كليف: “هذا الهجوم هو حرب على أوكرانيا وأوروبا، وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو مثيراً للسخرية عندما يرى المرء أن القنابل تقتل الأوكرانيين الشجعان، إلا أن الناشرين الأوروبيين يريدون دعم زملائهم في دعوتهم ليكونوا ضيفاً خاصاً لاتحادنا المشترك”.