هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English Français

فاز الكاتب والمهندس المعماري المغربي الشاب علاء حليفي بجائزة كتاب الرافدين الأول (دورة 2021) عن فئة القصة، وذلك عن مجموعته القصصية “مديح الجنون” التي تدور أحداثها في مدينة الدار البيضاء. وتم اختيار هذه المجموعة من بين 200 عمل أدبي، ليصبح بذلك أول عمل أدبي مغربي ينتزع هذه الجائزة.

وتهدف الجائزة التي أسستها دار الرافدين للنشر والتوزيع في لبنان، ومؤسسة درج الثقافية في العراق، إلى تكريم الكُتّاب الذين لم تنشر لهم أعمال سابقة، وتنحصر أعمارهم بين ثمانية عشر وخمسة وأربعين عاماً، وذلك لتشجيع الإبداع العربي وتحفيز المواهب والطاقات الواعدة، في مجالات الشعر، والقصة، والرواية.

وبالإضافة إلى المجموعة القصصية لعلاء حليفي، فاز عن فئة الرواية أحمد فضيض من مصر عن رواية “صباح الخير يا يافا”، فيما فاز مبين الخشاني من العراق في فئة الشعر بمجموعته الشعرية “مخطوف من يد الراحة”. وسيحصل الفائزون على مكافأة مالية إضافة إلى نشر الأعمال الفائزة وتوزيعها دولياً.

وأكد فالح رحيم، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، أن هذه المجموعة القصصية تمتاز بقدرة متأنية على الغوص في شخصياتها المنتخبة من غزارة المشهد الواسع لمدينة الدار البيضاء، ضمن إطار تيمة تنتظم كل القصص في حاضر العزلة والاغتراب الذي تعيشه هذه الشخصيات.

وأضاف رحيم: “هناك استلهام لعوالم الواقعية السحرية والفانتازيا والغرائبية والسخرية دون أن يتخلّى القاص عن تحكمه الواعي بفنه القصصي وسحر لغته السردية الأخاذة، كما تميّزت نصوص المجموعة أيضاً بالتشويق والمفارقة والاستلهامات التاريخية”.