هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

فاز الروائي العراقي المقيم في الولايات المتحدة، سنان أنطون، الذي رشحت اثنتين من رواياته للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، بجائزة الأدب العربي بدورتها الخامسة، والتي ينظمها معهد العالم العربي في باريس، بعد منافسة بين ثماني روايات عربية مترجمة أو مكتوبة بالفرنسية.

وأعلنت لجنة التحكيم التي يرأسها بيار لوروا، فوز رواية “وحدها شجرة الرمان” لأنطون، بجائزة هذا العام نظراً لكونها “رواية مؤثرة، تضع قارئها في قلب المأساة العراقية، وتلامس وجدانه، بحيث يمكن أن يجد كل شخص نفسه في هذه الرواية التي تتزاوج فيها الحياة والموت، والواقع والخيال، والعدم والأمل”.

وإلى جانب هذه الرواية، تنافسات على الجائزة روايات: “ابنة سوسلوف” لليمني حبيب عبد الرب سروري، و”خمسون غراماً من الجنة” للبنانية إيمان حميدان، و”طائر أزرق ونادر يُحلّق معي” للمغربي يوسف فاضل، و”امرأة بلا كتابة” للتونسي صابر منصوري، و”الامحاء” للجزائري سمير تومي، و”الموت افتتان” للمغربية ياسمين شامي، و”لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” للسوري خالد خليفة.

وسبق أن فاز بجائزة معهد العالم العربي التي تبلغ قيمتها 10 آلاف يورو، كل من الروائي اللبناني جبّور الدويهي عن روايته “شريد المنازل”، والعراقية إنعام كجه جي عن “طشاري”، والمصري محمد الفخراني عن روايته “فاصل للدهشة”، والسعودي محمد حسن علوان عن “القندس”.