هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

رغم حياتها القصيرة التي أثمرت عن إصدارها لست روايات، هيّمنت الروائية الإنجليزية جين أوستن (1775-1817)، على إصدارات عدد كبير من دور النشر في المملكة المتحدة والولايات المتحدة بشكل خاص، في إعادة إحياء لأعمال هذه الروائية الكبيرة التي مضى على وفاتها 200 عام.

وخلال الأشهر الثلاثة الماضية، صدر عن أوستن أكثر من 10 كتب نقدية في بريطانيا وحدها، إضافة إلى إعادة طباعة رواياتها، في طبعات خاصة فاخرة، وأخرى للجيب، إلى جانب نسخة الأعمال الكاملة التي تصدرت قائمة أكثر الكتب مبيعاً في المملكة المتحدة، هذا عدا عن الكتب الأخرى التي ستصدر خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

تركت أوستن ست روايات هي “العقل والعاطفة”، و”مانسفيلد بارك”، و”إيما”، و”إقناع”، و”دير نورثانجر”، وأشهرها “كبرياء وهوى” التي صدرت أيضاً باللغة العربية تحت عنوان “كبرياء وتحامل”، وجميعها أصبحت اليوم هدفاً للناشرين لإصدار المزيد من الطبعات منها، خصوصاً أنها تروج للشخصية الإنجليزية، الرومانسية والبرجوازية، وهو ما زاد من الإقبال على قراءة أعمالها في أجواء الخروج البريطاني المترقب من الاتحاد الأوروبي.