هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

قال الروائي البريطاني الشهير روبرت هاريس، الذي كتب أربع عشرة رواية شملت “فاذر لاند” Fatherland الأكثر مبيعاً وثلاثية “شيشيرو” The Cicero trilogy و”إنيغما” Enigma، إن نعياً منشوراً في صحيفة “التايمز” حول امرأة رسمت مسار سير الصواريخ في بلجيكا، كان مصدر إلهامه لكتابة روايته المثيرة “في 2” V2، التي تدور أحداثها خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي مقابلة مع صحيفة “الغارديان”، قال هاريس: “بدا لي أنها شخصية مثيرة للاهتمام، وليس أكثر من ذلك. قد يبدو الأمر مضحكاً، لكنني انجذبت إلى القصة بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بدا لي أن احتلال قوة أوروبية لقوة أخرى بهدف إطلاق صواريخ باليستية على دولة ثالثة، فكرة مذهلة”.

وأضاف هاريس: “قرأت كتاباً لأيلين يانغهازبند، التي كانت واحدة من الباحثين عن قواعد الصواريخ. لقد زعمت أنهم حددوا قاعدتين دمرتهما القوات الجوية الملكية، وأن عمليتهم ضربت صواريخ “في 2″. اعتقدت أنني سأكتب كتاباً من هذا النوع ولكنني كتبت كتاباً آخر عن العبث، وربما كان مثيراً للاهتمام بسبب هذا”.

ويقوم هاريس حالياً بتأليف رواية عن الحرب الأهلية الإنجليزية، ولهذا الغرض يقرأ مذكرات بيبيس، وخطابات أوليفر كرومويل، ورسائل كارلايل. كما كتب في السابق أيضاً سيناريوهات أفلام رواياته مثل “ذا غوست” The Ghost، التي أصبح اسمها “ذا غوست رايتر” The Ghost Writer، و”آن أوفيسر آند إيه سباي” An Officer and a Spy.

وبشكل عام، يهتم هاريس بالأحداث السياسية ودوافعها بدءاً من روما شيشرون إلى فرنسا في القرن التاسع عشر، وروسيا، وألمانيا، أي في أي مكان تبحث فيه النفس عن السلطة.

وحول تأثير الإغلاق الناجم عن وباء كورونا على عاداته الكتابية، قال هاريس إنه عادة ما يبدأ بتأليف كتاب في 15 يناير وينتهي في 15 يونيو من كل عام، لكن قيود الإغلاق حدثت أثناء تأليفه لكتابه الأخير.

وقال: “أدركت على مر السنين أن الكثير من الكتابة يتم في العقل الباطن، وعليك أن تسترخي لتحفيزه. أنت بحاجة لرؤية الأصدقاء، والخروج، والذهاب إلى المسرح. عندما لا تستطيع فعل ذلك، يصبح العقل مكاناً غريباً للغاية. لم أستطع العمل لأكثر من ثلاث أو أربع ساعات في اليوم، وكان عليّ التوّقف عند الظهيرة”.

وكان هاريس قد عمل سابقاً في الصحافة وتحديداً محرراً سياسياً في صحيفة “أوبرزيرفر”، ويعيش حالياً في مقاطعة بيركشير مع زوجته، ولديه أربعة أبناء.

المصدر: صحيفة “الغارديان