هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

يبدو أن عام 2017 سيكون الأسعد في حياة إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي، الذي تسلّم هذا المنصب الرفيع في منتصف مايو الماضي، إذ إلى جانب نجاحه السياسي، حقق نجاحاً ثقافياً وفنياً كبيراً، مع إعلان دار النشر الفرنسية “جي سي لاتيس” مؤخراً عن تحويل الرواية التي شارك فيليب في تأليفها إلى فيلم سينمائي قريباً.

وكان فيليب الذي تولى سابقاً رئاسة بلدية مدينة لو هافر (غرب فرنسا)، قد شارك في تأليف رواية بوليسية سياسية شهيرة صدرت عام 2011، تحت عنوان “دان لومبر” (في الظل)، بالتعاون مع جيل بوير، زميله في حزب “الاتحاد من أجل حركة شعبية”، وحققت فور صدورها انتشاراً كبيراً خصوصاً بين جيل الشباب.

وتتحدث الرواية عن الأشهر الأخيرة من حملة انتخابية رئاسية تجري وسط توتر شديد في فرنسا، وتجري خلالها العديد من المواقف غير المتوقعة. وقد بيعت حقوق الرواية إلى مجموعة “إلزيفير فيلمز” وكلف الممثل والمخرج غييوم غايين بتحويلها إلى عمل سينمائي.