هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ناشر

 

أكد جلين رولانس، رئيس رابطة الناشرين الكنديين، أن دور النشر الكندية تخسر سنوياً نحو 50 مليون دولار كندي بسبب النسخ شبه المجاني لإصداراتها من قبل المؤسسات التعليمية، التي تتيح لها القوانين استخدام المواد المحمية بحقوق الطبع والنشر دون الرجوع إلى الناشرين لشراء الحقوق مباشرة منهم.

وبموجب القانون الكندي، يمكن لأي مدرسة أو كلية أو جامعة أو معهد تدريبي معتمد، نسخ وتصوير الكتب المحمية فكرياً، مقابل دفع 26 دولاراً كندياً سنوياً عن كل طالب لديه، ويتم توزيع إجمالي هذا المبلغ على دور النشر الكندية، علماً بأن الإحصاءات تشير إلى أن 600 مليون صفحة يتم نسخها سنوياً بموجب هذا الاتفاق.

ويشير اتحاد الناشرين الكنديين الذي يضم حوالي 120 ناشراً للكتب باللغة الإنجليزية، ينتجون 80% من الكتب الجديدة التى ينشرها المؤلفون الكنديون سنوياً، أن إجمالي المبلغ الذي تحصل عليه دور النشر الكندية من المؤسسات التعليمية لا يغطي التكاليف الباهظة التي يدفعها الناشرون مقابل حقوق التأليف والنشر.