أكد الناشر سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين ورئيس مجلس إدارة دار المعارف، في لقاء مع قناة “صدى البلد” المصرية، أن هناك حوالي 1200 دار نشر مصرية حالياً، تصدّر كتبها إلى مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن تزوير الكتب يشكل تهديداً حقيقياً لصناعة النشر.

وأشار عبده إلى أن التعدي على حقوق الملكية الفكرية يحرم المؤلف والناشر من حقوقهما، وهو ما يؤدي إلى وقوع خسائر فادحة تحد من استمرار عمل أي دار نشر، مطالباً بتغليظ عقوبة تزوير الكتب، التي تتراوح في القانون الجديد ما بين 5000-10000 جنيه مصري فقط.

وقال: “يجب دعم جزء من مدخلات صناعة النشر لحماية العاملين في هذه المهنة، وفرض إعفاءات على الورق وماكينات الطباعة، وتخفيض الرسوم الجمركية لنشر المزيد من الإصدارات التي تساهم في التنمية الثقافية والمعرفية، فالكتاب يعمر أكثر من أي وسيط آخر وله أثر كبير جداً”.