هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في إضافة جديدة إلى معارض الكتاب العربية، انطلقت صباح يوم الخميس 16 يونيو 2022 فعاليات الدورة الأولى من معرض المدينة المنورة للكتاب، الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والثقافة في المملكة العربية السعودية حتى مساء يوم 25 يونيو، في مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، والذي يفتح الباب واسعاً أمام القراء في المملكة والدول المجاورة لاقتناء أحدث الإصدارات التي توفرها دور النشر في ثالث معرض للكتاب يقام بالسعودية.

ويشهد المعرض مشاركة أكثر من 300 دار نشر من 11 دولة، إلى جانب حضور نخبة من المثقفين والكُتّاب السعوديين والعرب في أكثر من 80 فعالية، تضم باقة من الجلسات الحوارية والندوات وورش العمل والأمسيات الشعرية، انطلاقاً من حرص المعرض على تعزيز مكانة المدينة المنورة الثقافية، مقدماً رحلة متكاملة للقراء في قلب المدينة، كما يعمل على تمكين قطاع النشر وتشجيع التبادل الثقافي، وتعزيز أثر القراءة في زيادة الوعي وتحسين جودة الحياة.

وينظم المعرض جلسات حوارية وأمسيات ثقافية لمناقشة تجارب الكُتّاب في التأليف، حيث يستضيف الرحالة والكاتب السعودي فهد عامر الأحمدي، والروائي الجزائري واسيني الأعرج، والكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي، والروائي المصري طارق إمام، والكاتب العراقي الدكتور أحمد خيري العمري، إضافة إلى خمس أمسيات شعرية، بمشاركة ثمانية شعراء سعوديين وعرب.

ويعقد معرض المدينة المنورة للكتاب 14 ندوة متنوعة، أبرزها ندوة عن الأديب السعودي الراحل عزيز ضياء، إلى جانب 16 ورشة عمل في مختلف الآداب والعلوم والاتجاهات الثقافية والإبداعية، من بينها ورش حول القراءة الفكرية، وتحويل الرواية إلى عمل درامي، وكتابة سيناريو، وكيفية بدء مكتبتك التجارية، ومهارات تلخيص الكتب، وكيفية قراءة روايات الخيال العلمي والفانتازيا، وخطوات نشر الكتاب.

وأفرد المعرض مساحة واسعة للأطفال، من خلال 42 فعالية، منها ما هو متخصص في رسم الكائنات والشخصيات التي تزيّن القصص والكتاب، والقراءات القصصية، وتحليل رسوم الأطفال، وتأليف القصص وبنائها، إضافة إلى المهارات المعرفية والحرفية مثل التشكيل بالطين والصلصال الحراري، وصناعة القصة القماشية، وتحريك صناعة العرائس، وفن الكولاج، وغيرها من الفعاليات التي تهدف إلى إثراء ثقافة الأطفال وتطوير مهاراتهم.