هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أكدت دراسة أجراها اتحاد الناشرين الدوليين ونشرتها صحيفة “البيان” الإماراتية، أن حجم صناعة نشر الكتب، على اختلاف أشكالها، يبلغ 151 مليار دولار أمريكي، مقابل 133 مليار دولار لقطاع الأفلام والترفيه، في حين يقدر حجم سوق الكتاب بالعالم العربي، بنحو مليار دولار سنوياً.

وتصدرت الولايات المتحدة دول العالم في مجال سوق صناعة النشر، بواقع 26% من القيمة الإجمالية لهذه الصناعة، تليها الصين بواقع 12%، ثم ألمانيا بنحو 8%، وجاءت اليابان في المرتبة الرابعة بنسبة 7%، ثم فرنسا خامسة بنسبة 4%، من حصة سوق النشر العالمية، ومن بعدها المملكة المتحدة بنسبة 3%.

وفيما يتعلق بالمحتوى الإعلامي والترفيهي في العالم، جاء قطاع إنتاج المجلات ثالثاً، بعد النشر والأفلام، إذ قدر حجمه بـ107 مليارات دولار أمريكي، تلاه قطاع ألعاب الفيديو بواقع 63 مليار دولار، ثم الموسيقى التي انتزعت 50 مليار دولار من كعكة صناعة المحتوى الإبداعي، ترفيهياً وإعلامياً.