هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

فاز الروائي والمؤلف المسرحي الجنوب أفريقي دايمون غالغت بجائزة بوكر العريقة عن روايته “الوعد” The Promise، التي تتمحور حول نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وأُعلِن عن الفائز بالجائزة والذي نال مكافأة مالية قدرها 50 ألف جنيه إسترليني (68 ألف دولار أمريكي) خلال حفل بثته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، حيث أعلنت لجنة التحكيم عن فوز غالغت تقديراً لأسلوب السرد غير العادي، الذي يتخطى الحدود، ويشهد على ازدهار الرواية في القرن الحادي والعشرين”.

وأوضحت المؤرخة مايا ياسانوف، رئيسة لجنة التحكيم، أن الخيار كان “صعباً”، لكن “بعد محادثات كثيرة توصلنا إلى إجماع بشأن الرواية بسبب “أصالتها وسلاستها المذهلتين”، واصفة “الوعد” بأنها “عمل أدبي كثيف مع دلالات تاريخية ومجازية”

وتدور أحداث الرواية في الفترة بين نهاية نظام الفصل العنصري ورئاسة جاكوب زوما، وهي تصوّر تفكك أسرة بيضاء تدريجياً من مقاطعة بريتوريا مع تقدم البلاد في مسار الديمقراطية.

وفي حفل توزيع الجائزة، عندما سُئل عن شعوره، بدا غالغت (57 عاماً) مذهولًا أكثر من كونه سعيداً. وقال: “من الأفضل أن تسألني ذلك غداً، لأن أعصابي قد تخدّرت نوعاً ما. لم أكن أتوقع حقاً أن أقف هنا”.

وغالغت هو ثالث كاتب من جنوب أفريقيا يفوز بجائزة البوكر، بعد نادين غورديمر وجون ماكسويل كويتزي اللذان فازا مرتين. وبدأ الكتابة في سن مبكرة، ووقع في حب الكتب منذ طفولته، عندما كان طريح الفراش بسبب إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية، وكان أفراد أسرته يقرؤون له لإبعاده عن التفكير في مرضه.