هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تستعد دار “سيلوي” للنشر في إسبانيا لطباعة الكتاب الغريب الذي لم يفلح العلماء في فك رموزه والمعروف بكتاب “فوينيتش”، إذ حصلت الدار على ترخيص لإصدار 1000 نسخة من الكتاب الذي يرجع تاريخه إلى القرون الوسطى، وظل محفوظاً في خزنة مكتبة “بينيك” بجامعة “ييل” الأمريكية.

وتكمن غرابة الكتاب في صعوبة رموزه وأسلوبه، إذ لم يعرف من كاتبه، ولا الموضوع الذي يتحدث عنه، أو حتى الأسباب التي كتب لها، فعلى الرغم من أن الكثير من الباحثين أمضوا سنوات طويلة في محاولة فك رموزه إلا أنهم لم يفلحوا حتى اليوم في ذلك.

وتشير بعض التوقعات إلى أن واضع الكتاب هو ليوناردو دافينشي، أو أنه من وضع شخص مجهول كتبه بلغة مرمزة ليتجنب الملاحقة، وحتى أن البعض ذهبوا إلى القول إنه من كتابة مخلوقات من خارج الأرض.