هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت دار النشر البريطانية – الأسترالية “بيكادور” Picador أنها ستنشر كتاباً جديداً في عام 2019 حول نشأة العرب في أستراليا، يضم مختارات بأقلام كتّاب عرب أستراليين، وتشارك في تحريره الناشطة والشاعرة سارة صالح، والمؤلفة والأكاديمية رندة عبد الفتاح.

وأكدت “بيكادور” أنها تهدف من وراء الكتاب إلى توثيق تاريخ الوجود العربي في أستراليا، وإبراز أهمية التعايش بين مختلف العرقيات، إلى جانب القضاء على الصور النمطية عن المجتمع الأسترالي، وعن الوجود العربي والإسلامي فيه، والتي غالباً ما تتكاثر في وسائل الإعلام الرئيسية،

وقالت المحررتان صالح وعبد الفتاح أن المختارات تهدف إلى طرح الأسئلة السائدة حول التجربة العربية الأسترالية من قبيل “أين تتجسد هويتنا، في أو خلف الانتماءات المحلية واللغوية والعائلية والإيمانية والقبلية والوطنية؟ ما هي الحدود التي نلتزم بها، وما هي تلك الحدود التي كسرناها أو نواصل كسرها؟”.

ودعت دار النشر الكتّاب والشعراء العرب المقيمين في أستراليا إلى تقديم رواياتهم الخاصة عن الحياة في المهجر بحرية تامة، وذلك عبر الموقع الإلكتروني www.panmacmillan.com.au/call-for علماً بأنه سيتم قبول النصوص التي تتراوح بين 1000 و3000 كلمة حتى 15 فبراير 2019.