هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت دار الساقي، وهي دار نشر مستقلة مقرها لندن، عن طرح كتاب “مختصر تاريخ السنة والشيعة” لمؤلفه جون ماكهوغو، الكاتب والمؤرخ وعالم اللغة العربية والمحامي الدولي الشهير.

يهدف الكتاب إلى إماطة اللثام عن الجوانب الغامضة في الصراعات الدائرة في سوريا والعراق واليمن وباكستان ودول إسلامية أخرى، حيث يسعى مؤلفه، المؤرخ المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، إلى إرشاد القارئ لفهم طبيعة الانقسامات في العالم الإسلامي.

وفي هذا الكتاب الشيّق الذي يتسم بدقة السرد، يستعرض جون ماكهوجو تاريخ الإسلام منذ حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وحتى يومنا هذا، ويتناول الصراعات التي دارت حول خلافة الرسول، ونشأة السنّة والشيعة إبان فترة الخلافة العباسية، وكيف ساهم التنافس بين الإمبراطوريتيّن العثمانية السُنية والصفوية الشيعية في استمرار هذا الانقسام حتى العصر الحديث، وكيف اكتسب هذا الانقسام الذي يعود إلى قرون مظهراً جديداً من العداء في العقود الأخيرة.

وقد حظي الكتاب باهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام، حيث وصفت “مجلة الشؤون الآسيوية” الكتاب بأنه “إضافة قيّمة للتاريخ العربي، ومرجعاً مناسباً لأي شخص يرغب في معرفة المزيد عن التاريخ المتشعب للعالم العربي وصلته بأحداث العصر الحديث”.

وكتبت المجلة: “يجب على أي شخص مهتم بتاريخ وسياسة الشرق الأوسط أن يقرأ هذا الكتاب. لطالما كانت هناك حاجة إلى دليل يوضح تاريخ القرن الماضي، وقد نجح هذا الكتاب في ذلك بشكل مثير للإعجاب”.

يحمل جون ماكوهوغو درجة الزمالة الشرفية من مركز الدراسات السورية في جامعة سانت أندروز، ويشغل كذلك منصب عضو مجلس إدارة بمجلس التفاهم العربي البريطاني والجمعية المصرية البريطانية، وعمل في السابق مستشاراً للشؤون الفلسطينية لتيم فارون، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار سابقاً، وله كتابات عديدة حول الجوانب القانونية للنزاع العربي الإسرائيلي، ومن أبرز مؤلفاته كتاب “مختصر تاريخ العرب وسوريا: التاريخ الحديث.