هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت دار التنوير في القاهرة عن نجاحها في الاستحواذ على حقوق نشر النسخة العربية لرواية “بوش” المثيرة، التي كتبتها اشلي أودرين مديرة الدعاية السابقة في دار بنجوين كندا، المعروفة بسجلها الحافل في إثراء عالم النشر بمجموعة من الإصدارات المتميزة.

ونجحت الرواية في تحقيق مبيعات قوية في أكثر من 20 دولة حول العالم، حيث تصدرت قائمة أفضل المبيعات في كل من دار فايكنغ/ بنجوين في الولايات المتحدة، وبنجوين راندوم هاوس في كندا، ومايكل جوزيف في المملكة المتحدة. ويعتقد أن مبيعات الرواية في بريطانيا وحدها قد بلغت قيمتها مليون جنيه إسترليني (1.2 مليون دولار أمريكي) وأكثر من مليون دولار أمريكي في الولايات المتحدة.

ووصف شريف جوزيف رزق، شريك دار التنوير، الرواية بأنها “قصة مثيرة يغلب عليها الطابع الكلاسيكي، وأنها قادرة على اجتذاب كل من الجماهير الراقية والباحثين عن المتعة”.

وقال ليان لويز سميث، مدير دار بنجوين كندا،  أنه ظل يتفاوض على مدى أسبوعين كامليّن على مجموعة من الصفقات لترجمة الرواية إلى لغات عدة منها الكاتالونية والكرواتية والدنماركية والهولندية والفنلندية والفرنسية والألمانية والمجرية والإيطالية والليتوانية والنرويجية والبرتغالية والبولندية والروسية والرومانية والإسبانية والسويدية. فيما أفادت بنجوين أن مبيعات الرواية باللغة الصربية والصينية المبسطة هي الأسرع والأعلى حتى الآن.

وفي المملكة المتحدة، أشادت ماكسين هيتشكوك، مديرة قسم الرواية بدار مايكل جوزيف، بالرواية قائلةً: “ما يميز رواية “بوش” هو حبكتها النفسية المثيرة التي تمتزج بحرفية عالية مع طريقة السرد الرائعة التي جعلت الناشرين في جميع أنحاء العالم ينجذبون إليها من الوهلة الأولى”.

وعن مدى الحفاوة التي قوبلت بها الرواية على مستوى العالم، قال سميث: “لم أتوقع أن تحظى الرواية بهذه الحفاوة العالمية غير المسبوقة، فقد تلقينا منذ طرحها في السوق عددًا هائلًا من رسائل البريد الإلكتروني التي تضمنت إشادات واسعة بالراوية وعروضاً مذهلة للحصول على حقوق نشرها، ولا يسعني سوى الإشادة بالمؤلفة التي أعتبرها واحدة من أكبر المواهب التي برزت في هذا القرن، ويسعدنا أن ننشر كتاباتها إلى العديد من القراء حول العالم”.

وكانت أودرين قد بدأت في كتابة روايتها المثيرة بعد أن تركت وظيفتها كمديرة للدعاية في دار بنجوين كندا في عام 2015 للتفرغ لتربية طفليها اللذان يعيشان معها حاليًا في تورونتو. وبهذه المناسبة، قالت أودرين: “لا أستطيع أن أصف مدى سعادتي لقيام دار بنجوين راندوم هاوس بنشر روايتي في العديد من الأسواق حول العالم، وعلى أية حال فقد كانت علامة مايكل جوزيف الشهيرة موطنًا لكثير من المؤلفين الذين قرأت لهم وأعجبت بهم”.

ومن المقرر أن يتم نشر رواية “بوش” باللغة الإنجليزية في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في أوائل عام 2021. وبحسب بنود العقد، تتوقع دار التنوير أن تنشر الرواية باللغة العربية في نفس التوقيت أيضًا.