هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ناشر

 

أطلق ناشطون لغويون وإلكترونيون حملة ضد “قاموس كامبريدج” الشهير، الصادر عن دار نشر جامعة كامبريدج البريطانية، لدعوة القائمين عليه لإعادة تعريف كلمة “قرصان إلكتروني” أو “هاكر”، لتغيير الصورة النمطية السلبية عن هذه الكلمة، التي يربطها القاموس بالعمل غير المشروع، من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

ويعرف القاموس “القرصان الإلكتروني بأنه “الشخص البارع في استخدام أنظمة الكمبيوتر، وغالباً يدخل إلى أنظمة الكمبيوترات الخاصة بطرق غير شرعية”، حيث يعتقد هؤلاء الناشطون أن القراصنة الإلكترونيين ساعدوا الحكومات والشركات في الكشف عن نقاط الضعف بأنظمة الكمبيوتر وحلها، قبل استغلالها من جهات مؤذية.