هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أطلقت جمعية الناشرين الإماراتيين “برنامج تدريب الناشرين”، الذي يعتبر أحدث مشاريعها الرامية للنهوض بالقطاع، ويُعنى بتقديم حزمة متكاملة من ورش العمل التدريبية للمهتمين بصناعة النشر، والعاملين فيه محلياً وإقليمياً.

وتهدف الجمعية من خلال إطلاقها للبرنامج لأن يكون الوجهة المحلية والعربية الأولى من نوعها التي تخدم إنتاج كتبٍ ذات مضامين وجودة عالية، حيث ستقدم حزمة من الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة في حقول الكتابة والنشر والتوزيع والتحرير والطباعة والتسويق وغيرها، بما يرسّخ أفضل الممارسات المتعلقة بالنشر المحلي والعربي، ويوفّر أفضل مستويات التدريب التي تسمح بتبادل أكبر للخبرات والمعارف وتدفع نحو الارتقاء بهذه الصناعة الإبداعية.

وقال علي عبيد بن حاتم، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين: “يتماشى إطلاق البرنامج مع رؤية الجمعية الرامية إلى النهوض بصناعة النشر في دولة الإمارات والعالم العربي وتعزيز استدامتها، من خلال تزويد جميع أصحاب المصلحة عبر سلسلة التوريد، بالمعارف والمهارات والأدوات الأساسية التي تمكنهم من الاطلاع على أحدث التطورات والابتكارات في هذا المجال”.

ويقدم البرنامج للمهتمين والعاملين في صناعة النشر من مصممين وباحثين ومحررين وموزعين وأصحاب المطابع، فرصة لتنمية مهاراتهم الإدارية والفنية والتسويقية والإعلامية والمالية، من خلال دورات تدريبية احترافية لضمان أعلى نسبة مشاركة من الراغبين.

ويمكن التسجيل في الدورات التي يقدمها البرنامج من خلال موقع الجمعية على الإنترنت www.epa.org.ae.