هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تواصل جمعية الناشرين الإماراتيين مشاركتها في الدورة الـ 52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، بإصدارات تمثل 21 دار نشر إماراتية، تنقلها إلى جمهور القراء في مصر، حيث تعرض عبر مشروع “منصة” 262 عنواناً من مختلف الحقول المعرفية والإبداعية.

وتضم قائمة دور النشر التي تعرض الجمعية إصداراتها كلاً من: بوابة الكتاب، ومكارم، والفلك، وأوراق، والأسرة، ومدار، والريادة، والأندلس، وبيت الكتاب، وعشتار، وسعاد صليبي، ودراجون، وماهرون، ودار صديقات، ودار السيف، ودار المعرفة، ودار نبض القلم، ودار هماليل، ودريم ورك، ودار قهوة للنشر.

وقال راشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية: “نعرض من خلال مشروع منصة إصدارات دور النشر المحلية ممن تملك أقل من عشرين إصداراً لنفتح أمامها باب المشاركة وفرص التعاون والعمل المشترك مع الناشرين والمترجمين والمكتبات العربية والعالمية، ويأتي استحضار دور النشر الإماراتية في هذا الحدث، نظراً  للمكانة الثقافية والريادة العربية والعالمية التي يمثلها معرض القاهرة الدولي للكتاب، كما نهدف من خلال مشاركتنا إلى اطلاع الجمهور على إصدارات دور النشر الإماراتية، وتحقيق رسالة جمعية الناشرين الإماراتيين، بدعم الناشر المحلي”.

وأضاف الكوس: “عقدنا اجتماعات مع منظمي المعرض، وبحثنا إثراء المشاركة في معارض الكتاب القادمة بين البلدين، والتقينا أيضاً مع ممثلي شركات التوزيع في مصر لتبادل الخبرات، والاستفادة من تجربتهم في آلية توزيع الكتاب، ونعتبر المشاركة في معرض القاهرة للكتاب فرصة للتعريف ببرامج الجمعية، وخاصة بعد أن تم إطلاق برنامج تدريب الناشرين، الذي نطمح من خلاله أن يمتد نشاط تأهيل وتدريب الناشرين إلى المحيط الإقليمي، بهدف تطوير حركة النشر في العالم العربي”.

وفي إطار التفاعل مع مشاركة جمعية الناشرين الإماراتيين في المعرض، زار محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، جناح الجمعية، وأشاد بحضور الكتاب الإماراتي في الدورة الحالية من معرض القاهرة الدولي للكتاب، من خلال منصة “الناشرين الإماراتيين”، وأهدى الجمعية تقرير حال النشر في الوطن العربي بين 2015 إلى 2019.

كما زار جناح الجمعية سعيد عبدو، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، وتبادل الطرفان سبل التعاون في مجال النشر، وخاصة في مجال التدريب، تزامناً مع إطلاق “الناشرين الإماراتيين” برنامجها لتدريب الناشرين على المستوى الإقليمي.