هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في محاولة منها لسد فجوة نقص الكتب المطبوعة الموجهة للمكفوفين بالعالم العربي، أعلنت جمعية المكفوفين في الكويت عن إنشاء أول دار نشر عربية متخصصة حصراً بطباعة وتوزيع الكتب الصادرة بلغة برايل، والتي ستشكل إضافة جديدة إلى مطبعة الجمعية الرائدة من نوعها خليجياً وعربياً في طباعة الكتب على اختلاف أنواعها.

وكانت الجمعية قد بادرت في عام 1995 إلى إنشاء مطبعة المرحوم محمد عبدالمحسن الخرافي، التي قامت على مدار أكثر من 22 عاماً بطباعة الآلاف من عناوين الكتب والمجلات لعدد كبير من دور النشر والمؤسسات الكويتية، ومن بينها طباعة القرآن الكريم، والدستور الكويتي، والعديد من الكتب بلغة برايل ولغات أخرى عديدة.

وستقوم دار النشر الجديدة بالتركيز على نشر وطباعة وتوزيع الروايات والأعمال الحائزة على جوائز، والمعاجم والمراجع وأمهات الكتب، إضافة إلى الكتب العامة التي تثري معرفة المكفوفين داخل الكويت وخارجها، وتتيح لهم قراءة أحدث الإصدارات وأكثرها انتشاراً باللغة التي يجيدونها.