هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

صدر مؤخراً عن منشورات المتوسط في إيطاليا، الثلاثية الروائية “جزيرة الورد”، للروائي المصري إبراهيم فرغلي، والتي تضم روايات: “ابتسامات القديسين”، و”جنّيّة في قارورة”، و”مفتاح الحياة”، وتدور وقائعها بين مدن المنصورة، والإسكندرية، وباريس، ودبي، وتقع في 464 صفحة من القطع الوسط.

تتحدث الثلاثية عن قصة حب بين رامي وكريستين، المسلم والمسيحية، وزواجهما وإنجابهما ابنتهما حنين. ورغم أنها للوهلة الأولى تبدو وكأنها تتحدث عن العلاقات بين المسلمين والمسيحيين، لكنها في الواقع تركز على حرية المرأة واحترامها لنفسها ضمن الصراع بين الغرب المتحرر والشرق التقليدي، المنضبط أخلاقياً ودينياً.

وخلال أحداث الرواية نتابع تفاصيل كثيرة من حياة كريستين، وتخبطها أمام عالم ظالم وقاس لا يتيح للمرء أن يعيش حياته كما وهبها الله له، بل تقيّده قوانين قاسية وعادات سلبية تنحدر به إلى سوداوية لا مهرب منها، ليجد نفسه في رحيل دائم، متنقلاً بين مدن العالم وعواصمه.